شريط الأخبار

غزيون : عادل إمام بفرقة ناجي عطا الله شوه واقعنا

06:36 - 31 كانون أول / يوليو 2012

وكالات - فلسطين اليوم


واصلت ردود الأفعال في مدينة غزة بشأن مسلسل 'ناجي عطا الله' بطولة الفنان المصري عادل إمام، والذي يدور بشأن طريقة سرقة بنك إسرائيلي من قبل عطا الله وفرقته المكونة من ممثلين شباب.

ويؤكد الناقد الغزي غازي مرتجى في بيان تلقى 'العرب اليوم' نسخة منه أن المسلسل يحمل كم من 'الاستهبال' الغير مسبوق في طريقة تفكير المخرج رامي إمام، ووالده والمؤلف في سرقة البنك مقارنة بمسلسلات وأفلام بوليسية محبوكة على نحو لا يُقارن. ويضيف مرتجي 'لست بصدد انتقاد أو وضع ملاحظات على فكرة المسلسل وطريقة إخراجه وتمثيله، فالنقّاد كُثر ولكن المزعج في المسلسل هو طريقة تفكير ناجي عطا الله وفرقته من مؤلف ومخرج وسيناريست بإظهار مدينة غزة وكم المعلومات الخاطئة في المسلسل، أوجزها على عُجالة وأتمنى أن تصل رسالة للمخرج والمؤلف وكذلك عادل إمام أن مسلسلكم، إن استمر على هذا المنوال فهو فاشل بكل المقاييس، فغدًا لبنان وبعدها العراق والصومال سينتقدونكم إن مثّلتم وألَّفتم طريقة حياة الناس في الدول تلك حسب مزاجكم ورأيكم '، مضيفًا 'كان من الواجب عليكم أن تأتوا بأي شخص من 'غزة' ليعطيكم طريقة حياة وتفكير الناس فيها '.

ويشير مرتجى إلى أن الحلقة العاشرة، التي تم تهريب ناجي وفرقته، من النفق 'المصري - الغزّي'، وكان بانتظار التهريب أشخاص من ملل وألوان وأشكال مختلفة، لا يعرف المخرج ولا المؤلف، ولا أي شخص من الممثلين، أن الأفارقة الزنوج والبيض والأتراك لا يتم تهريبهم إلى غزة ليدخلوا إسرائيل، بل يتم تهريبهم عبر الحدود المصرية مباشرة، لكن يبدو أن 'ناجي بيك' لا يريد كسب 'زَعل' الحكومة والرئاسة والمؤسسات الأمنية عندهم ولكن غزة 'ملطّة' له ولفرقته فقرر أن يتم تهريبه إلى غزة . ووجه مرتجى حديثه إلى الفنان عادل إمام  'يا أستاذ عادل لو كان التهريب إلى إسرائيل بتلك السهولة التي أشرت اليها لوجدنا يوميًا عشر انفجارات في تل أبيب ومثلها في أسدود وضعفها في حيفا، لكنك لا تعرف أن شخصين فقط استطاعا الدخول إلى إسرائيل منذ 12 عامًا، وفجّرا نفسيهما في ميناء أسدود وعلى إثرها اغتالت إسرائيل أحمد ياسين والرنتيسي، ولكن عند عطا الله وفرقته فإن التهريب من غزة إلى إسرائيل سهل للغاية'.

ويتابع مرتجي 'ناجي وفرقته صوّروا غزة وأهلها بأنهم من العصر الحجري، والحقيقة عكس ذلك،فغزة يملأها العمران وتملأها السيارات الحديثة ويملأها كل شيء حديث في العالم وأعتقد قبل مصر لأن اقتصادنا معتمد على إسرائيل'.

كما يشير مرتجى أن ناجي عطا الله طلب من فرقته أن يكونوا على دراية بما يحصل حولهم عندما أجابوه بعدم معرفتهم بما يحصل بين حماس وفتح، وكان من الأولى له أن يعرف هو ما يحصل في قطاع غزة.

وأوضح مرتجى أن 'ناجي عطا الله أعطى انطباع للعالم كله أن أهل غزة جزء من صعايدة مصر، وهذا كلام مردود عليه فأهل غزة وسكانها لاجئين ومواطنين لهم أصول معروفة ولا يمتوا بأية صلة إلى صعايدة مصر مع احترامنا لهم عدا بعض العائلات البدوية والتي نكن لها كل الاحترام والتقدير في غزة' .

وأضاف أيضًا 'أن ناجي عطا الله أعطى انطباع للعالم كله أنَّ غزة منغلقة على ذاتها وكأن من يحكمنا المحاكم الإسلامية في الصومال وهذا كلام عارِ عن الصحة فغزة بها الكل، بها المحجبة والمنقبة وبها المتحررة ولكن لا نصل ولن نصل لدرجة التحرر المصري فغزة كل ما يحصل فيها معروف فالجميع يعرف الجميع وكل النسيج المجتمعي مرتبط ببعضه البعض'.

وأشار مرتجى إلى أن عادل إمام وفرقته ذهبوا إلى حي الشجاعية وقاموا بضرب أحد الأشخاص وجره؛ ليعتذر لـ'نسيبه' حسب المسلسل, موضحًا 'لا يعرف ناجي بيك أنه في غزة لا يتجرأ أي شخص غريب على مهاجمة عائلته أو التدخل لفض الإشكاليات، فصوّر في مسلسله أنه قام بضرب 'ابن الشجاعية' وأنه قام بتقديم 'الجميل' لمن يجلس عنده، وبالأصل من يجلس عنده ناجي عطا الله لو كان الإخراج والمؤلف يعرفون غزة وطباع أهلها سيطرده إن قام بعمل ما قام به ناجي وفرقته، لأن مثل'أنا وأخويا على الغريب' يُطبّق في غزة بحذافيره !'.

ويوضح مرتجى أن اللهجة الغزيّة مفقودة في المسلسل كاملاً ولا تمت للهجة أهل غزة بصلة، اللكنة التي تحدث بها أبطال المسلسل لفلسطينيي لبنان وليست لأهل غزة .

من جهته أعرب الناشط الفلسطيني محمد الغزالي عن استيائه من مسلسل ناجي عطا الله؛ حيث أوضح أن المسلسل يستعرض حياة الشعب الفلسطيني بصورة مشينة، مؤكدًا أنهم كفلسطينيين لا يرتدون الملابس التي يرتديها الممثلين ولا يتحدثون بهذه اللهجة وليست منازلهم من الطين، كما يعرضها المسلسل متهمًا القائمين على المسلسل بتشويه سمعة الفلسطينين.

حيث قال الغزالي - في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي 'تويتر' 'مسلسل ناجي بيه عطا الله في غزة إحنا ما بنلبس هيك ولا بنحكي هيك ولا بيوتنا من طين هيك ليش شوهتوا سمعتنا هيك؟!'.

عن العرب اليوم

انشر عبر