شريط الأخبار

" أبو ختلة": الدفاع عن القدس يتطلب توافق وطني

06:30 - 31 كانون أول / يوليو 2012

غزة- خاص - فلسطين اليوم


قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح" د. صلاح أبو ختلة " إن الإفلاس السياسي الذي تشهده الساحة الفلسطينية ، هو ناتج اساسى لاستمرار الانقسام الداخلي بين حركتي " فتح وحماس".

 وأوضح " أبو ختلة" في تصريح خاص لــ" وكالة فلسطين اليوم" أن التغييرات العربية التي حدثت مؤخرا تراجع على أثرها الحديث والتقدم بشئ لصالح وحساب القضية الفلسطينية.

 وأشار إلى أن اهتمام القادة بالحياة المعيشية ، والاتجاه نحو الحوار بملف الكهرباء والمياه والمعابر، عكس ذلك على ملف المصالحة مما أدى إلى تهميش هذا الملف .

 وطالب " أبو ختلة" جميع الجهات المعنية بالمصالحة وإنهاء الانقسام أن يعيدوا فتح السجل الانتخابي وتفعيل عمل لجنة الانتخابات في غزة ، لإتاحة الفرصة لاستكمال ما تم الاتفاق عليه بالقاهرة حتى إتمام المصالحة.

 والى ملف القدس وما تشهده من تطورات ، أكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح أن مدينة القدس يجب حمايتها من الفلسطينيين أولا ومن العالم العربي والاسلامى ثانيا ، لافتا إلى أن المدينة المقدسة والمسجد الأقصى يشهد يوميا انتهاكا بحقه من قبل الكيان الصهيوني ، لاسيما أن هناك تهديدات جديدة  تحول بالكيان وهو تحويل باحات الأقصى لمتنزهات عامة تحت الحراسة الصهيونية .

 ودعا أبو " ختلة" العالم العربي والاسلامى إلى الوقوف سدا منيعا أمام الغطرسة الصهيونية ضد القدس والمسجد الأقصى ، لافتا إلى ذلك يتطلب إلى توافق وطني بين كافة الفصائل .

انشر عبر