شريط الأخبار

الأسرى القدامى يحذرون من تجزئة قضيتهم فيما يتعلق بأسرى القدس و48

01:47 - 31 تشرين أول / يوليو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

عبر الأسير أحمد عوض كميل والمعتقل منذ عام 1993 ومحكوم بالسجن مدى الحياة عن ارتياح الأسرى القدامى من تبني القيادة الفلسطينية، لقضيتهم وما شعروا به من جد وإصرار على العمل لإيجاد فرصة حقيقية ووسيلة تضمن الإفراج عنهم بشكل فوري.

جاء حديث الأسير كميل إثر زيارة قام بها مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس لسجن "جلبوع".

وأشار كميل إلى خطين أحمرين على الطرف الفلسطيني أن لا يتجاوزهما، أولا حذر من موقف استثناء أسرى 48 والقدس من مثل تلك الصفقات التي يمكن أن تحدث، والثانية الكلية وعدم تجزئة الملف لأن تجزئته حتما ستترك أثرا سلبياً بالغًا.

ولاسيما وأن هذه المجموعة من الأسرى قد استثنت من الإفراجات عقب توقيع اتفاقية أسلو وكذلك من عمليات إفراج أخرى وصفقات كان أخرها صفقة التبادل ،مؤكدا في الوقت ذاته بأنهم ولأول مرة يشعرون بجدية الموقف الفلسطيني حيال قضيتهم.

وطالب الأسير كميل من خلال المحامي بولس نقل تحيات الأسرى القدامى لجميع المؤسسات التي تعمل من أجل قضيتهم.

انشر عبر