شريط الأخبار

بعد انتقادات اوباما "روماني يتراجع عن تصريحاته حول القدس‏

09:20 - 31 كانون أول / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


طالبت الإدارة الأمريكية برئاسة الرئيس الأمريكي بارك اوباما من مرشح الرئاسة الأمريكي ميت روماني أن يوضح ما قاله بأن القدس عاصمة "إسرائيل" وقال البيت الأبيض أن القدس مكانتها تحل من خلال المفاوضات بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية

و في مقابلة مع سي إن إن "أن  قال روماني بأن  الولايات المتحدة تدعم البلدين لرسم حدود الجانبين مسالة الحدود بين الطرفين يجب أن يتم التفاوض عليها والأطراف هم من يقررون نقطة البداية ونقطة النهاية....والحائط الغربي هو جزء من "إسرائيل" على حد زعمه.

وأضاف رومني أنه يجب حل الخلافات بين الولايات المتحدة و"إسرائيل" حول البناء الاستيطاني بهدوء وكأصدقاء .

وعشية انتهاء زيارة رومني الى "إسرائيل" من اجل اثبات الولاء للدولة العبرية فانه سيعقبه وزير الدفاع الأمريكي بانيتا لتأكيد تشريع الرئيس الامريكي اوباما حول التعاون الأمني والعسكري بين البلدين.

وكان رومني الذي زار "إسرائيل" وصف القدس في كلمة أمام مؤسسة القدس بأن المدينة المقدسة "عاصمة لإسرائيل". وقال رومني "أشعر بتأثر كبير لوجودي في القدس عاصمة إسرائيل".ما أثار حفيظة الفلسطينيين الذين عبروا عن استنكارهم ورفضهم لهذه التصريحات التي تنهي حلم إقامة الدولتين كما قال كبير المفاوضين صائب عريقات.

وشدد عريقات على "أن القدس الشرقية محتلة حسب حل الدولتين الذي يؤيده العالم أجمع بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية والأطراف الدولية".

وتمكن رومني المرشح الجمهوري الاثنين من الحصول على أكثر من مليون دولار من متبرعين أمريكيين من أصل يهودي، في ختام رحلة إلى إسرائيل، تهدف إلى إظهار أنه سيكون حليفًا أفضل من الرئيس باراك أوباما.

وتم ذلك أثناء حفل إفطار أقيم بمناسبة جمع التبرعات إلى المجال، الذي يتمتع فيه بخبرة كبيرة وهو حالة الاقتصاد الأمريكي، والتي يعتبرها القضية الرئيسية في الانتخابات، التي تجرى في السادس من نوفمبر.

انشر عبر