شريط الأخبار

الاحتلال يواصل احتجاز جثمان الشهيد حسن الطبر في معهد التشريح أبو كبير

11:29 - 30 كانون أول / يوليو 2012

رام الله - فلسطين اليوم


ما زال الشهيد حسن بديع الطبر الملقب ب " أكرم " في معهد التشريح في أبو كبير ، ورغم مطالبة عائلته الارتباط الفلسطيني الاسرائيلي بجثمانه إلا انه لغاية الآن لم يتم تسليمه لعائلته .
وكان الإرتباط الاسرائيلي قد وعد عائلته بتسليم جثمانه على معبر قلنديا أو معبر نعلين .
وكان قد إستشهد حسن بديع بدر الطبر (46 عاما) من قرية بيتللو غربي رام الله على الفور بعد إصابته برصاصه بين رقبته ورأسه من الخلف ، أثناء مروره في سيارة فورد بيضاء صغيرة على حاجز زعيم .
والشهيد لديه ولدان الأكبر محمد (20 عاما) والأصغر علاء (17 عاما) ، وهو عامل دهان يعمل منذ أكثر من 20 عاما في الداخل الفلسطيني وفق ما قاله عمه أبو هشام .
شهود عيان من قرية زعيم أفادوا أنهم سمعوا صوت إطلاق رصاص ، ثم صوت رشاش في الساعه 12 منتصف الليل ، فتوجهوا مسرعين لرؤية ما يحدث ، فشاهدوا شباب مجروحين بالقرب من حاجز زعيم يستنجدون بالناس ، فتوجهوا لإسعافهم وأتصلوا بسيارة الاسعاف لنقلهم للمستشفى .
أحد المصابين بالحادث خالد زيادة (23 عاما) قال " عند إقترابنا من حاجز الزعيم بالسيارة بينما كنا متوجهين للعمل، طلب الجندي من السائق التوقف ولكنه لم يرد عليه لأننا لا نحمل تصاريح عمل ، فحاول الرجوع للخلف إلا أن الجنود أطلقوا الرصاص نحو السيارة ."
وكان المصاب خالد زيادة من قرية بيتللو قد اصيب بعيار ناري في ساقه ، ونقل للعلاج في مستشفى رام الله ، وأجريت له عمليه جراحية . 
والمصاب الثاني هو أشرف السبتي (27 عاما) متزوج أصيب بعيارين ناريين في ساقه وكتفه ، وقد اجريت له عمليه جراحية بمستشفى رام الله .

انشر عبر