شريط الأخبار

الأسير بني عودة يعاني اوضاعاً صحية بالغة الخطورة

10:11 - 30 تشرين أول / يوليو 2012

جنين - فلسطين اليوم

طالب مركز الدفاع عن الحريات "حريات" بالافراج الفوري عن الاسير عبد السلام عبد الرحيم بني عودة (34 عاما ) من طمون، موضحا ان حالته الصحية تدهورت بشكل خطير وان ادارة ترفض علاجه.

واوضح المركز في بيان صدر عنه، ان بني عودة المعتقل منذ 4-11-2002، ويقضي حكما بالسجن لمدة ثلاثين عاما، يعاني منذ 4 اعوام من اوضاع صحية خطيرة، بدأت من صعوبة في التنفس تصل حد الاختناق، وعدم القدرة على الحركة او النطق.

واشار الى ان الاسير بني عودة تعرض مطلع شهر ايار 2011، لازمة شديدة افقدته الوعي وإعتقد زملاؤه الاسرى انه فارق الحياة، بعد ان نطق بالشهادتين امامهم، واثر ذلك نقل لمستشفى العفولة بسيارة اسعاف، حيث اجريت له فحوصات دون ان يتمكن الاطباء من تشخيص حالته، فمنهم من يقول انه يعاني من نقص اوكسجين في الدم، ومنهم من يقول انه يعاني من ازمة صدرية.

واوضح ان حالة الاسير بني عودة الصحية تدهورت مرة أخرى، وتم اعطاؤه علاجاً لكنه حين تناوله تفاقمت حالته ودخل في غيبوبة ولم يعد قادراً على التنفس ما دفع ادارة السجن الى نقله مرتين الى مستشفى العفولة، وما يزال وضعه الصحي في غاية الخطورة.

واكد مركز حريات ان حياة بني عودة مهددة بخطر حقيقي بسبب الاخفاق في تشخيص حالته وتقديم العلاج المناسب له، مؤكداً على "ضرورة تحرك كافة الجهات المعنية لانقاذ حياته قبل فوات الاوان".

انشر عبر