شريط الأخبار

أبو صبحة: نأمل تطبيق مصر وعودها لرئيس الوزراء على أرض الواقع

09:04 - 30 تشرين أول / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعرب ماهر أبو صبحة مدير الإدارة العامة للمعابر والحدود في وزارة الداخلية والأمن الوطني بحكومة غزة عن أمله أن تطبق البشريات التي وُعد بها رئيس الحكومة اسماعيل هنية من قبل الرئيس المصري الدكتور محمد مُرسي على أرض الواقع.

وكان الرئيس المصري محمد مرسي قد وعد هنية خلال زيارته الأخيرة لمصر بتحسين العمل اليومي على معبر رفح البري ومضاعفته بحيث يصل من التاسعة صباحاً وحتى التاسعة مساءً.

وأكد أبو صبحة خلال استقباله وفداً يضم أعيان ووجهاء ومخاتير قطاع غزة في معبر رفح البري صباح الاثنين أن السلطات المصرية تسمح حتى اللحظة بسفر أعداد قليلة من الفلسطينيين.

وكان في استقبال الوفد إلى جانب أبو صبحة مدير شرطة معبر رفح المقدم أيوب أبو شعر ولفيف من الضباط والعاملين في الإدارة العامة للمعابر والحدود.

عملية السفر

من جانب آخر، نفى مدير عام المعابر في الداخلية وجود أي مشاكل بخصوص السفر خلال موسم الصيف الحالي، مستطرداً "تم تنظيم عملية السفر وترتيبها ويستطيع المسافر أن يغادر بسهولة ويسر".

وأشار أبو صبحة إلى أنهم يعملون في معبر رفح ضمن ضوابط وفق أعداد المسافرين التي تطلبها السلطات المصرية.

وأضاف "لا نستطيع أن نجزم أن العمل في المعبر يسير على ما يرام إلا حينما يتمكن كل مواطن من السفر بحرية كاملة متى شاء ووقت ما شاء".

وجدد أبو صبحة مطالبته لجمهورية مصر العربية بفتح معبر رفح البري بشكل دائم وكامل على مدار 24 ساعة موازاةً بالمعابر المصرية الأخرى.

وأردف أبو صبحة "ما زال قطاع غزة يحتاج للمزيد من التسهيلات خاصة في عمل معبر رفح البري".

وعدَ مدير عام المعابر أزمة السفر عبر معبر رفح البري "خفت أقل من ذي قبل".

ويُعد معبر رفح البري المنفذ الوحيد للفلسطينيين على العالم الخارجي ويعمل ثمان ساعات يومياً فقط بسبب اتفاقية عام 2005 التي وقعت بين السلطة والاحتلال برعاية الإتحاد الأوروبي.

وأُعيد ترميم وتأهيل معبر رفح خلال عام 2011 المنصرم بمساهمة عربية وهو يخدم مليون وثمانمائة ألف فلسطيني يقطنون القطاع الساحلي المحاصر.

بشكل تدريجي

بدوره، أعرب المختار غسان غراب عن أمله أن يطور معبر رفح بشكل تدريجي حتى يصبح معبراً تجارياً.

وأشاد غراب بتطوير معبر رفح وإعادة افتتاحه في حلته الجديدة، مبيناً أن هذا يدل على وجود رجال ينادون بحرية غزة وفتح المعبر بشكل دائم وكامل وإنهاء الحصار المفروض على القطاع.

وطالب المختار غراب في كلمة باسم وفد أعيان ووجهاء قطاع غزة رئيس السلطة محمود عباس بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال والإسراع بالعمل على فك حصار غزة.

ودعا رئيس السلطة محمود عباس ورئيس الوزراء اسماعيل هنية ببذل الجهود السريعة بإنهاء ملف المصالحة، معلناً عن استعداد مخاتير ووجهاء وأعيان قطاع غزة التام في سبيل إنهاء ملف المصالحة.

كما طالب أحرار العالم وثوار مصر وتونس بالوقوف إلى جانب الفلسطينيين والعمل الفوري على فك الحصار وفتح معبر رفح بشكل دائم وكامل.

وطالب المختار غراب الرئيس المصري محمد مرسي باتخاذ قرار فوري عاجل بكسر حصار غزة وإنهاء أزمة الكهرباء الخانقة التي يعاني منها القطاع منذ ما يربو على خمسة أشهر.

ودعا مُرسي لإقامة منطقة حرة على الحدود المصرية الفلسطينية للتبادل التجاري وإقامة مشاريع استثمارية تسمح بتطوير الاقتصاد الفلسطيني.

وفي ختام حديثه شكر المختار غراب كل من ساهم في إعادة تأهيل معبر رفح وكل الجهات القائمة على تسهيل سفر المواطنين الفلسطينيين عبره.

وتجول وفد أعيان ووجهاء ومخاتير قطاع غزة بين أروقة وصالات معبر رفح وتعرفوا على سير عمله اليومي، وتابعوا تسهيل سفر المواطنين داخل المعبر.

انشر عبر