شريط الأخبار

السفير الإسرائيلى بمدريد: إسبانيا ستشارك فى تشييد خط سكك حديدية فى إسرائيل

02:37 - 30 تشرين أول / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكد السفير الإسرائيلى فى مدريد ألون بار فى مقابلة مع وكالة إيفى الإسبانية، أن وزيرة التنمية الإسبانية أنا باستور ستسافر إلى إسرائيل فى سبتمبر، بهدف توقيع اتفاق تعاون لتشجيع مشاركة الشركات الإسبانية فى بناء خط سكك حديدية فائق السرعة بالبلاد ومشروعات أخرى بقطاع النقل.

وأشار بار إلى أن هناك مشروعات أخرى تسعى الحكومة لتنفيذها مثل تجديد مترو تل أبيب، خاصة أن الحكومة الإسرائيلية صدقت فى فبراير الماضى على بناء خط سكك حديدية فائق السرعة بين تل أبيب وإيلات بمسافة 350 كم".

وأعرب بار عن أمله فى زيادة النشاط الاقتصادى بين البلدين، مؤكدا أن اهتمام إسرائيل جاء بعد زيارة وزير النقل إسرائيل كاتز الشهر الماضى إلى مدريد، مشيرا إلى وجود فرص هائلة فى مجالات مختلفة مثل الأبحاث، حيث يرى أنه من الضرورى تصدير إسبانيا مواد دفاعية لبلاده رغم انتقادات بعض الأحزاب والمنظمات غير الحكومية لبيعها أسلحة تحارب الفلسطينيين.

وأكد السفير الإسرائيلى أن الحكومة الإسبانية تتخذ موقفا محايدا بين إسرائيل وفلسطين، كما أنه أكد على أن إسبانيا لن تصوت لصالح الطلب الذى يعتزم الفلسطينيون تقديمه فى الجمعية العامة للأمم المتحدة فى سبتمبر للحصول على صفة دولة غير عضو.

وتوجه البار إلى الحديث عن الأزمة فى سوريا قائلا، إن سقوط الأسد يمكن أن يكون إيجابيا للغاية، ولكنه قد يكون خطيرا إذا حل بدلا منه التشدد الإسلامى.

وشدد السفير الإسرائيلى على أهمية قيام كل من رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوى ووزير الخارجية خوسيه مانويل مارجايو إلى إسرائيل، حيث إنهما لن يقوما بأى زيارة رسمية إلى تل أبيب منذ توليهما السلطة.

انشر عبر