شريط الأخبار

لإضرابه عن الطعام مدة 30 يوماً

اعتصام أمام الصليب الأحمر تضامناً مع الأسـير أيمن الشراونة

02:10 - 30 تموز / يوليو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

اعتصم العشرات من أهالي الأسرى أمام مقر الصليب الأحمر الدولي تضامنا مع الأسير أيمن إسماعيل الشراونة  المضرب عن الطعام منذ 30 يوما بشكل متواصل احتجاجا على إعادة اعتقاله بعد إطلاق سراحه في صفقة تبادل الأسرى الأخيرة. 

وشارك في الاعتصام، الذي نظمه نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل وبالتعاون مع لجنة أهالي الأسرى ووزارة الأسرى ممثلي القوى الوطنية وذوي الأسرى وعائلة الأسير أيمن الشراونة.

ورفع المشاركون خلال الاعتصام صور أبنائهم الأسرى وصور الأسير أيمن الشراونة ويافطات معتبرة إعادة اعتقال الأسرى المحررين بلطجة قانونية وتحد للقوانين الدولية ولاتفاقية التبادل الأخيرة والتي تمت برعاية مصرية ويافطات أخرى تحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير أيمن الشراونة المستمر في إضرابه المفتوح عن الطعام

و حمل امجد النجار مدير نادي الأسير في الخليل فيها حكومة الاحتلال وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير أيمن إسماعيل الشراونة المضرب عن الطعام منذ ثلاثين يوما وأوضح النجار بالتدهور الخطير في صحة الأسير شراونة حيث تعرض لهبوط في الوزن ويشعر بالتعب والإرهاق وآلام شديدة في الظهر والركب.

وأضاف النجار أن طبيب السجن ساومه على إعطائه إبرة مسكنة مقابل فك إضرابه فرفض ذلك. يذكر أن شراونة من محرري صفقة شاليط، وكان محكومًا بالسجن لمدة 38 عامًا، وأطلق سراحه في الصفقة وأعيد اعتقاله بتاريخ 31/1/2012.

وقال النجار إن سلطات الاحتلال استندت  في إعادة اعتقال الأسرى المحررين إلى ما أسمته التعليمات الأمنية وصلاحيات قوات الجيش ولجنة تخفيف الأحكام، وبحجة مخالفة لشروط ما يسمى تخفيف الأحكام الصادرة عن قيادة الجيش، التي لا يعلم بها الأسرى المحررين.

وحذر النجار من مخطط إسرائيلي لإعادة اعتقال الأسرى المحررين ضمن الصفقة، خاصة أنه نفذ عدة اعتقالات بهدوء ودون أي إثارة وبعمليات منفردة وعلى فترات متباعدة من الوقت، "خشية من ضجة وبلبلة إعلامية تكشف مخططاته وتحُدّ منها".

 وطالب النجار مصر باعتبارها الجهة المشرفة على الصفقة بالضغط على إسرائيل لإطلاق الأسرى الذين اعتقلتهم، ووقف ملاحقة الآخرين وأخذ ضمانات عليها بذلك.

 وأكد أن إسرائيل تمارس أعمالها تلك كدولة فوق القانون ولا تكترث بقواعد القانون الدولي، مطالبا الموقعين على الاتفاقيات الدولية والدول التي رعت اتفاق صفقة التبادل الضغط على إسرائيل لتنفيذ ما التزمت به في الاتفاقية، وعدم التعرض لأي من الأسرى المحررين والإفراج عمن اعتقلتهم "وفرض عقوبات عليها لمخالفتها القانون .

وفي كلمة لمدير وزارة الأسرى في الخليل إبراهيم نجاجرة حيث دعا  كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية والدولية والصليب الأحمر الدولي الى الضغط على دولة الاحتلال الإسرائيلي من أجل إلزامها ببنود صفقة تبادل الأسرى، ووقف انتهاكها ومخالفتها لكافة المواثيق والأعراف الدولية.

وطالب الوسيط المصري في صفقة التبادل إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى في ظل مواصلة "إسرائيل" التنصل من اتفاق تبادل الأسرى وإعادة اعتقال الأسرى المحررين .

بدوره طالب عبد الرحيم سكافي رئيس لجنة أهالي الأسرى بأوسع تحرك شعبي وجماهيري لنصرة الأسرى المضربين الطعام الشراونة والصفدي الذين دخل إضرابهم المفتوح عن الطعام اليوم الثلاثين مطالبا كافة القوى والفعاليات بإعطاء الأولوية في التضامن الشعبي مع قضية الأسرى داخل ســجون الاحتلال

انشر عبر