شريط الأخبار

حركة فتح بغزة تستعد للمرحلة الثانية من البناء التنظيمي

12:00 - 29 تموز / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم

بحث عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية يحيى رباح, مساء اليوم السبت، خلال اجتماع في مدينة غزة, الاستعدادات للمرحلة الثانية من البناء التنظيمي.

وكان على جدول الأعمال ثلاث نقاط رئيسية وهي: استكمال الشواغر في الأقاليم, وتنفيذ قرارات اللجنة المركزية بالتجديد والتغيير وإعادة البناء الهيكلي لكل إطارات الحركة القيادية والقاعدية على امتداد قطاع غزة، والاستعداد لإطلاق المرحلة الثانية إعادة بناء الأطر الحركية التي تستوعب كل أبناء الحركة بكل أجيالها, الممثلة بإنشاء مجالس الأقاليم, استنادا إلى المعايير التي جرى الاتفاق عليها واعتمادها في المؤتمر العام السادس، كما تم الاستماع إلى تقارير هيئة الرقابة الحركية.

وحضر الاجتماع ممثل هيئة الرقابة الحركية في قطاع غزة أبو جودة النحال, الذي قدم ملاحظاته التي تم التعامل معها باحترام كامل على مبدأ الإصلاح الفوري لأية أخطاء مهما كانت صغيرة, حتى لا تتراكم الأخطاء وتصبح صعبة أو مستحيلة التعامل معها.

وكان رباح افتتح الاجتماع مطالبا باستمرار الخطوات وراء بعضها دون توقف, وفتح الصدر بشكل واسع إلى كل الانتقادات ولكن على قاعدة عدم التراجع عن الهدف وهو إحداث التغيير والتجديد المطلوب, مع استيعاب الجميع الذين يتضح أن لهم رغبة جادة في العمل, والذين لديهم مؤهلات ومواصفات تؤهلهم لتحمل المسئولية.

واستمع المجتمعون إلى كلمة وجهها عضو اللجنة المركزية المفوض العام للحركة في قطاع غزة نبيل شعت, بدأها بتوجيه التحية إلى الأعضاء  وأبناء فتح بوجه عام على الشجاعة التي تحلوا بها وهم يحملون قرارات اللجنة المركزية للتغيير والتجديد وإعادة الهيكلة, مؤكدا أن القرارات لا رجعة عنها, وأن قرارات التي تستهدف بناء الحركة وتعزيز دورها واستيعاب أبنائها ستمضي قدما دون أن تلتفت إلى الوراء, مطالبا بالاستعداد لاستكمال البرنامج التنظيمي الشامل على مستوى التجديد والتغيير, لأن المهم بالدرجة الأولى هو مصلحة الحركة العليا, وبناء الهياكل السليمة, وعدم السماح بروح التواكل, وحفز كافة أبناء الحركة نحو المستقبل .

انشر عبر