شريط الأخبار

مهلة للرئيس مرسي لمنع اقتحام الأقصى اليوم وتهديد باختراق الحدود

08:02 - 28 تموز / يوليو 2012

القاهرة - فلسطين اليوم

هددت قوى سياسية مصرية وقوي تجمع الربيع العربي باقتحام الحدود المصرية الإسرائيلية وتكرار انتصار العاشر من رمضان إذا قامت قوات الكيان الصهيوني بالمساس بالمسجد الأقصى اليوم الأحد، مطالبة الرئيس محمد مرسي باتخاذ موقف قوي تجاه ألاعيب الكيان الصهيوني واعتداءاته المتكررة على المسجد الأقصى.

وقال مؤرخ الثورة المصرية أسامة عز العرب، منسق القوى الوطنية لدعم الشعب الفلسطيني والمقاومة: إن الوقفة تأتى تضامناً مع الأشقاء الفلسطينيين ولمواجهة احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية والعربية ومواصلتها لسياسة الاستيطان والاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى على حساب مستقبل الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات وإنكار حقوقه المشروعة فى العودة الى وطنه وحقه فى تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة فوق ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف عز العرب في تصريحات لــ"شبكة الإعلام العربية-محيط" أن القوي السياسي أعطت مهلة لرئيس مرسي والقيادة السياسة ، بالرد على انتهاكات اليهود  وإلا فسيكون هناك زحف على الحدود المصرية الفلسطينية وبدء انتفاضه ثالثه في الأراضي الفلسطينية.

ونظمت لجنة القدس بنقابة الأطباء ومقررها الدكتور جمال عبد السلام  ولجنة القدس بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والجبهة الثورية لحماية الثورة و القوى الوطنية لدعم الشعب الفلسطيني والمقاومة ومنسقها أسامة عز العرب والائتلاف العام للثورة ومنسقه أيمن عامر  وجبهة إنقاذ الثورة ومنسقها عاطف أمين وتجمع قوى الربيع العربي ، وقفة احتجاجية ظهر اليوم السبت أمام نقابة الأطباء – دار الحكمة – للتنديد بالاعتداءات الصهيونية وتدنيس المسجد الأقصى الأربعاء الماضي.

وحذر أيمن عامر منسق الائتلاف العام للثورة والمتحدث الرسمي لتجمع قوى الربيع العربي ،من اقتحام قوات العدو الصهيونية ، للمسد الأقصى وتنفيذ مخططه غدا ذكري  العاشر من رمضان  عام الانتصار علي الجيش الصهيوني في شهر كريم من تكراره مع القوات الإسرائيلية إذا لم قامت بالتنفيذ تهديداتها بشأن المسجد الأقصى  وتحول الأراضي الفلسطينية إلي كرة لهب تحرق كل من يقترب من الأقصى.

وأكد أن الشعب المصري  والعربي حطم قيد المأثورين في أوطانهم  وأسقطوا الطواغيت الذين حالوا بينهم وبين نصرة قضيتهم الفلسطينية الأولى  ولم يعودوا مكتوفي الأيدي لنصرة أشقائهم الفلسطينيين، محذرا الكيان الصهيوني من قيام ثورة عربية إسلامية  لن تنطفئ حتى تحرير الأراضي الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

انشر عبر