شريط الأخبار

الخضري لــ" فلسطين اليوم": تسهيل العمل على معبر رفح لا يعنى كسر الحصار

03:20 - 28 تموز / يوليو 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

طالب رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار عن قطاع غزة، م. جمال الخضري كافة الجهات المحلية والعربية والدولية لبذل أقصى جهودها من أجل كسر الحصار فعليا عن قطاع غزة.

وأشار " الخضري" في تصريح خاص لــ" وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" إلى أن الكيان الصهيوني يتحمل كافة النتائج الذي أثرت على سكان قطاع غزة بفعل الحصار، داعياً في الوقت ذاته إلى ممارسة ضغوط عربية ودولية على دولة الكيان من أجل كسر الحصار وإعادة فتح المعابر التجارية بشكل كامل ومستمر.

واعتبر الخضري استمرار الكيان الصهيوني في إغلاق المعابر هو مخالف لكافة القوانين الدولية وهو انتهاك صارم وواضح لكافة حقوق الإنسانية المعترف بها دوليا.

وحول زيارة رئيس حكومة غزة " اسماعيل هنية" للقاهرة ولقاءه بالمسئولين هناك ، دعا إلى بذل جهود جبارة من أجل إعادة بناء ميناء غزة البحر وترميم مطار رفح الدولي.

وثمن رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار دور هنية في توصله لاتفاق يقضى بإعادة فتح معبر رفح البرى الفاصل بين أراضى قطاع غزة والاراضى المصرية على مدار الساعة، معتبراً ذلك محاولة جزئية في كسر الحصار، ولا يعنى كسره بالكامل.

وقال: غزة جزء من الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن الأفق السياسي للقطاع له امتداد واضح، لذلك يجب تقوية الجبهة الداخلية لمقاومة التحديات الصهيونية والسعي الجاد لإتمام المصالحة الفلسطينية.

وكان رئيس وزراء حكومة غزة إسماعيل هنية  قد ناقش مع الرئيس المصري محمد مرسي خلال زيارته للقاهرة  ما يتعرض له قطاع غزة من حصار وأزمة في الوقود والكهرباء وحركة المعابر والاعمار والوضع الصحي"، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على ثلاثة حلول لإنهاء أزمة الكهرباء.

وكشف هنية أنه توصل لاتفاق مع الرئيس مرسى، لإعادة العمل على معبر رفح البري بسياسة جديدة وسيلمس أهالي قطاع غزة تغيراً في إجراءات وأوقات السفر.

انشر عبر