شريط الأخبار

الأردن تنفى حدوث اشتباكات بين الجيشين الأردنى والسورى على الحدود

02:53 - 28 تشرين أول / يوليو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

نفى وزير الدولة لشئون الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، سميح المعايطة، حدوث أية اشتباكات بين أفراد القوات المسلحة الأردنية والجيش السوري على الحدود الأردنية الشمالية، فيما أكدت وسائل إعلام أردنية حدوث اشتباك وصف بالمحدود في "المنطقة المحرمة" بين البلدين في الساعات الأولى من فجر أمس "الجمعة".

ونفى المعايطة في تصريح لصحيفة "الرأي" الأردنية الصادرة اليوم "السبت" ما تناقلته وسائل إعلام عن إصابة أحد أفراد القوات المسلحة الأردنية خلال عملية إخلاء لطفل أصيب برصاص قوات الجيش السوري خلال محاولة عبوره وعائلته الحدود إلى الأردن، حيث كانت تتعرض العائلة لإطلاق من الجانب السوري.

وقال المعايطة "إنه عند عبور مجموعة من السوريين بينهم عائلة سورية تعرضت لإطلاق نار من قبل الجانب السوري داخل الحدود السورية، حيث قامت دورية من القوات المسلحة الأردنية بإخلاء الطفل وإسعافه إلى المستشفى، إلا أنه توفى متأثرا بجراحه"، وبدورها أشارت صحيفة "الغد" الأردنية نقلا عن مصدر أمنى إلى أن الهدوء عاد إلى الحدود الأردنية - السورية بعد أن شهدت تبادلا لإطلاق النار في "المنطقة المحرمة" بين الجيشين الأردني في الساعة الأولى من فجر أمس "الجمعة".

وقال المصدر الذي فضل عدم نشر اسمه، إن اشتباكات محدودة وقعت على الحدود إثر إطلاق الجيش السوري النار على إحدى العائلات أثناء لجوئها عبر السياج الحدودي إلى المملكة ما تسبب بمقتل طفل وعدم تمكن بقية أفراد العائلة من إكمال عبورهم.

وأضاف المصدر أن عائلة سورية كانت قادمة إلى الأردن عبر السياج الحدودي من منطقة "تل شهاب" السورية، حيث دخلت المنطقة المحرمة بين البلدين، غير أن الجيش السوري أطلق النار عليها ما دفع بالجيش الأردني للرد في محاولة لإنقاذ العائلة.

ولفت إلى أنه تمت إصابة طفل بعيار ناري، حيث تم إسعافه من قبل دورية تابعة للجيش الأردني إلى مستشفى الرمثا الحكومي، وعند وصوله للمستشفى أفاد الطبيب أنه متوفى، فيما لم تتمكن بقية العائلة من دخول الأردن.

 

انشر عبر