شريط الأخبار

الارشاد: قائد شرطة دبى مريض نفسياً.. ويعانى خللاً عقلياً

12:23 - 28 تموز / يوليو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

انتقدت جماعة الإخوان المسلمين، وحزبها الحرية والعدالة، تصريحات قائد شرطة دبى ضاحى خلفان بأن الخليج خط أحمر بالنسبة للإخوان، وأن صعودهم يمثل تهديداً له، وأرجع قياديون استمرار هجومه على الجماعة لكونه «مريضا نفسيا».

وقال الدكتور عبدالرحمن البر، عضو مكتب الإرشاد: إن تصريحات خلفان لا تستحق التعليق عليها، وهو يقول ما يريده، وهناك دولة عنده تحاسبه على كلامه. وأضاف: «الجماعة ليس لديها وقت لترد على كل شخص يهاجمها، وهى مشغولة بمشروع نهضة البلاد»، وانتقد اعتقال إسلاميين فى الإمارات أو غيرها إذا كان بغير حق.

واعتبر الدكتور محمد عماد الدين، القيادى الإخوانى، أن «خلفان يعانى خللا عقليا، وهو مريض نفسيا ولديه سوء تصرف، ومن ثم تصريحاته كلها لا تهمنا ولا نلتفت إليها، ولعل الأيام المقبلة تثبت له عكس ما يدعيه عن الجماعة»، واعتبر أن تصريحات خلفان شخصية، وليست رأى دولة الإمارات.

وقال عزب مصطفى، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة: «الإخوان لا يتدخلون فى شئون أى دولة أخرى، والرئيس محمد مرسى لن يفعل هذا»، وأضاف أن ضاحى يقول تصريحات غير مسئولة وغير منضبطة ليعرقل صفوة العلاقات بين مصر والإمارات، وطالب «خلفان» بأن يعلم أن دولة الظلم لن تستمر باعتقال إسلاميين فى الإمارات.

من جانبه، انتقد رئيس مركز الخليج للدراسات، عبدالعزيز بن صقر، تصريحات خلفان، وقال:" إنها تعكس إشكالية مهمة، هى أن دول الخليج، لا سيما الإمارات، ما زالت تتعامل مع الحركات الإسلامية باعتبارها جماعات معارضة، بينما الحقيقة هى أن هؤلاء وصلوا إلى السلطة الآن فى مصر وتونس والمغرب، بناء على رغبة شعبية وانتخابات نزيهة.

وأضاف: «دول الخليج كانت تدعم الإخوان فى السابق لمواجهة الشيوعية والفكر اليسارى، أما الآن فهى تراهم تهديدا؛ لأن المرجعية لن تكون للملك أو السلطان أو الأمير، بل للمرشد».

وتزامنت تصريحات خلفان مع حملة إماراتية واسعة ضد ناشطين ينتمون فكرياً لجماعة الإخوان المسلمين، واتهمتهم السلطات الإماراتية بالتخطيط للانقلاب على الحكم.

انشر عبر