شريط الأخبار

هنية يكشف عن "قرارات فورية" للرئيس المصري

12:16 - 28 تموز / يوليو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

كشف رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية، عن جملة من "القرارات الفورية" التي أقرت خلال اللقاء الذي جمعه بالرئيس المصري محمد مرسي، مؤكداً أن اجتماع وفد الحكومة الفلسطينية له خصوصية من حيث الزمان والمضمون بعد 6 سنوات من الحصار السياسي الذي فرضه نظام الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك.

وقال هنية في مقابلة خاصة مع موفد صحيفة "فلسطين": "اكتسب اللقاء أهمية التوقيت حيث جاء بعد ثورة 25 يناير، ومن حيث المضمون أننا ناقشنا الملفات الفلسطينية وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من معاناة وملاحقات وتهويد القدس وتغيير معالمها وطمس هويتها وما تعانيه الضفة الغربية المحتلة من استيطان وجدار واقتحامات في أي وقت وزمان".

وأضاف: "ناقشنا كذلك ما يتعرض له قطاع غزة من حصار وأزمة في الوقود والكهرباء وحركة المعابر والاعمار والوضع الصحي"، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على ثلاثة حلول لإنهاء أزمة الكهرباء.

وأفاد رئيس الوزراء الفلسطيني، أن معبر رفح البري سيعمل بسياسة جديدة وسيلمس أهالي قطاع غزة تغيراً في إجراءات وأوقات السفر.

ووصف هنية، اللقاء بأنه "تاريخي جاء في أوقات تاريخية، ويؤكد على احتضان مصر وشعبها للشعب الفلسطيني وقضاياه، وجاء معبراً عن ارادة الشعب المصري الذي يحترم الشعب الفلسطيني".

وعدّ رئيس الحكومة الفلسطينية لقاءه بالرئيس المصري " تصحيح لمسار سبق من قبل النظام المخلوع (نظام مبارك)، ونحن مرتاحون للنقاش الذي دار حول كافة الملفات الفلسطينية، ونتمنى أن يلتمس الفلسطينيون نتائج هذا اللقاء". 

انشر عبر