شريط الأخبار

نعيم : هنية قدم ملفاً متكاملاً للرئيس المصري

09:55 - 27 حزيران / يوليو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أكد وزير الصحة الفلسطيني د. باسم نعيم، أن رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية والوفد المرافق له قدموا ملفاً متكاملاً للرئيس المصري د.محمد مرسي، حول الأوضاع التي يعيشها قطاع غزة من حصار على كافة المستويات، السياسية والصحية والتعليم، وذلك خلال اللقاء الذي جمعهم مع الرئيس المصري في القاهرة أمس.

وقال د. نعيم في تصريحات خاصة لطاقم صحيفة فلسطين المرافق لهم: "إن وفد رئيس الوزراء قدم للرئيس المصري ملفاً متكاملاً ذات طابع إنساني له علاقة بقضية أزمة الكهرباء، ومعبر رفح البري، وسفر المرضى للعلاج عبر الأراضي المصرية، وأزمة القطاع الصحي من نقص الأدوية والمستلزمات الطبية.

وأوضح، أنه تم تخصيص الحديث في الملف المقدم عن احتياجات القطاع الصحي الفلسطيني، لتخفيف الضغط الواقع على الفلسطينيين في قطاع غزة.

وأوضح د.نعيم إلى أن الحكومة الفلسطينية تنظر إلى العلاقة مع جمهورية مصر العربية في عهدها الجديد بكل تفاؤل وأمل في حل الأزمات والمعضلات الفلسطينية المترتبة جراء الحصار الإسرائيلي المتواصل على شعبنا الفلسطيني منذ ست سنوات متواصلة.

وأكد وزير الصحة أن "مصر الجديدة ستخفف جزءاً كبيراً من معاناة الفلسطينيين في غزة "في ظل الوعودات التي نسمعها من المؤسسات الرسمية المختلفة في مصر حول النية لاتخاذ الإجراءات لتخفيف حدة الحصار".

وبين نعيم أن أي تخفيف للحصار من قبل جمهورية مصر العربية سينعكس إيجاباً على القطاع الصحي الفلسطيني بتسهيل حركة المرضى وسفرهم، وإمكانية إدخال احتياجات القطاع الصحي من أدوية وأجهزة ومستلزمات طبية، وخصوصاً تحسين قطاع الكهرباء الذي يؤثر استمرار أزمته على القطاع الصحي، إضافة إلى سفر الطواقم الطبية لجلب الخبرات، وكذلك استقبال العديد منها لمساعدة أبناء قطاع غزة في النهوض بالقطاع الصحي الفلسطيني.

وأبدى نعيم تفاؤلاً بأن مصر قادرة على فعل كل ما هو إيجابي إلا أنه لا يمكن أن يحدث ذلك بين عشية وضحاها ولاسيما أن جزءاً من الأزمة الصحية في قطاع غزة متعلقاً بالتمويل.

وأشار إلى أن قرار التمويل "ليس قراراً مصرياً وإنما هو إمكانية توفير المال اللازم لشراء الأدوية والأجهزة الطبية اللازمة لغزة، لذلك لابد أن يكون هناك مساعدة من دول عربية وصديقة من أجل حل هذه الإشكالية".

انشر عبر