شريط الأخبار

آليات جديدة على معبر رفح بعد لقاء هنية بمرسي

بالصور :فتح معبر رفح من الساعة9 صباحاً حتى 9 مساءً بعد لقاء هنية بمرسي

11:10 - 26 تشرين أول / يوليو 2012

القاهرة- الحياة اللندنية- جيهان الحسيني - فلسطين اليوم

التقى رئيس الوزراء الفلسطيني في غزة إسماعيل هنية  الرئيس المصري د. محمد مرسي في قصر الرئاسة بالقاهرة حيث بحثا عددا من التي تهم الجانبين حيث وعد بإجراء تسهيلات تمس حياة المواطنين الفلسطينيين في القطاع .

وعبر هنية عن تهنئته والشعب الفلسطيني للرئيس محمد مرسي على الثقة التي أولاه إياه شعب مصر وكذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك متمنيا لمصر في عهده النهضة والازدهار .

وأكد هنية على جملة من المواقف السياسية وخاصة ان الحكومة الفلسطينية لا يمكن ان تعفي الاحتلال الصهيوني من مسؤولياته وأن قطاع غزة سيبقى جزء من الارض الفلسطينية والمشروع الوطني الفلسطيني وأن لا احد يعمل على خلق كيان منفصل في غزة.

واعتبر هنية ان أساس معاناة شعبنا الفلسطيني هي الاحتلال وان الشعب الفلسطيني مصمم على انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين مقدرا في الوقت ذاته الدور التاريخي لمصر قيادة وشعبا هذه المسيرة الطويلة لشعبنا .

وشدد هنية على الامن المصري وأعرب عن استعداد الحكومة التعاون في مختلف المجالات مع مصر الشقيقة والمساهمة في حل اي اشكالات مشتركة مؤكدا ان سيناء ستبقى ارضا مصرية أصيلة للمصريين وليس لتوطنين أبناء الشعب الفلسطيني.

ودار نقاش حول ملف المصالحة أكد خلاله دولة رئيس الوزراء ان المصالحة  لا رجعة عنها مع تأكيده على التطبيق الامين والمتوازي لملفاتها المختلفة.

وجرى بحث معمق حول الاوضاع المعيشية للمواطنين الفلسطينيين وخاصة في قطاع غزة وسبل التخفيف من معاناتهم جراء الحصار الصهيوني حيث وعد الرئيس محمد مرسي بأنه سيكون هناك تسهيلات حقيقية للمواطنين في غزة سيلمسها المواطن الفلسطيني مؤكدا في الوقت ذاته على استمرار مصر في دورها التاريخي احتضان القضية الفلسطينية ودعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

في حين أفادت مصادر مطلعة أن لقاء رئيس الحكومة في غزة اسماعيل هنية بالرئيس المصري محمد مرسي أثمر انفراجا على صعد متعددة وخاصة فيما يرتبط بحلحلة أزمة الكهرباء في قطاع غزة إلى جانب ترتيبات جديدة على معبر رفح.

 وقال مصدر فلسطيني مسؤول ان المحادثات مع القيادة المصرية أثمرت عن انفراجة كبيرة على صعيد  حرية الحركة و فيما يتعلق بالسفر من وإلى قطاع غزة عبر معبر رفح  مشيرا أن هنية حصل على وعود بأن آليات عمل جديد ستتم قريباً على معبر رفح من شأنها تسهيل حركة المسافرين عبره.

 وكشف المصدر المسؤول النقاب عن اتفاق بأن يستمر العمل في معبر رفح من الساعة التاسعة صباحاً حتى التاسعة مساءً دون التقيد بأعداد محددة للمسافرين .. وكذلك الاتفاق على مراجعة قوائم المدرجين امنياً  ( أي الممنوعين من دخول مصر لأسباب أمنيه) وتخفيض 60% من أعدادهم.

 وحسب المصدر فقد تم إلغاء سياسية الترحيل بحيث يعبر أي فلسطيني من غزة  إلى الأراضي المصرية طالما اسمه غير مدرج امنياً ويحق له الحصول على إقامة لمدة 72 ساعة.

 وعلى صعيد أزمة الكهرباء مساهمة مصر في معالجتها، قال المصدر إن هنية حصل على وعود مصرية بزيادة ضخ كميات الوقود اللازمة من الوقود الذي أرسلته قطر إلى مدينه السويس لافتا إلى أن زيادة ضخ كميات الوقود اللازمة لتشغيل محطه الكهرباء  من شأنه إن يقلص من حجم الأزمة.

في حين قال قال د.ياسر علي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن لقاء الرئيس مرسي مع إسماعيل هنية يأتي استكمالا للمشاورات التي بدأها مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الأسبوع الماضي حول وضع حلول تتعلق برفع الحصار ومعاناة أبناء غزة، في إطار التوجيهات بضبط معبر رفح بما يسهل حركة دخول وخروج الفلسطينيين وفقا للقانون وللقواعد التي تتعلق بالتأشيرات لتخفيف معاناة الفلسطينيين خاصة في شهر رمضان.
وأضاف على،  أن النقاش الذى تم خلال إفطار رمضاني، تناول آخر المستجدات في جهود المصالحة الفلسطينية وكفالة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

 وكان إسماعيل هنية  قد وصل إلى القاهرة أمس الأول، يرافقه وفد حكومي رفيع يضم كلا من وزير الداخلية فتحي حماد ووزير الخارجية محمد عوض ووزير الصحة باسم نعيم ومستشار هنية الأمني روحي  مشتهى.

انشر عبر