شريط الأخبار

لجنة أردنية تطلق حملة لترميم منازل في القدس القديمة

12:12 - 26 حزيران / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أطلقت لجنة (مهندسون من أجل القدس وفلسطين) بالتعاون مع جمعية كتاتيب للتعليم المقدسي، حملة لترميم 10 مباني في البلدة القديمة بالقدس بكلفة تقديرية تصل الى 800 الف دينار أردني.

وجمعت اللجنة من خلال حفل إفطار خيري، أقيم لهذه الغاية ليلة امس الاول الثلاثاء نحو 220 الف دولار، وذلك ضمن جهود سنوية تهدف ترميم المعالم المقدسية، ومنازل الاهالي لتثبيتهم في المدينة المقدسة ودعم صمودهم.

وقال نقيب المهندسين، عبد الله عبيدات، في تصريحات له إن الحملة المتواصلة للعام الرابع على التوالي، تهدف جمع التبرعات والدعم المادي من أجل دعم صمود أبناء مدينة القدس في مواجهة السياسات العنصرية والهمجية التي يمارسها الاحتلال.

وبين عبيدات أن ابناء مدينة القدس في أمَسْ الحاجة للدعم المادي، لتمكينهم من ترميم منازلهم، بما يسهم متجذرين في ارضهم رغم كل الإغراءات المادية التي يمارسها الاحتلال من اجل تهجيرهم وإبعادهم عن أرضهم ومدينتهم.

وأشار رئيس الجمعية النائب السابق، رسمي الملاح، إلى أهمية دعم عمليات الأعمار والترميم في مدينة القدس، خاصة في البلدة القديمة، لـ "تعزيز صمود المقدسيين ومواجهة الممارسات العنصرية والتهويدية التي يتعرضون لها".

وعرض رئيس اللجنة، المهندس بدر ناصر، المشروعات التي سبق لنقابة المهندسين أن قامت بترميمها وتنفيذها في مدينة القدس، مبينا أن نقابة المهندسين تطمح إلى توسيع مشروع ترميم البلدة القديمة، وتحاول التركيز فيه على ترميم العقارات الأسوأ حالاً، وتسريع ترميم العقارات القريبة من المسجد الأقصى.

وتخلل الحفل موعظة للداعية الدكتور محمد راتب النابلسي، تحدث فيها عن أهمية التعليم والاهتمام به في المدينة المقدسة، لمنع سياسات الاحتلال الهادفة لتجهيل الأجيال المقدسية.

وتشمل عمليات الترميم في المرحلة الجديدة، عشرة مشاريع قريبة من باب الحديد، احد أبواب المسجد الأقصى، منها مشروع روضة للأطفال المقدسيين، وعدد من العقارات السكنية، من شانها أن تساهم تثبيت عشرات العائلات المقدسية في منازلها، إضافة إلى مخبز عربي في المدينة.

انشر عبر