شريط الأخبار

اللواء حسين كمال: فخور بأنني "الراجل اللي واقف ورا عمر سليمان"

10:07 - 25 حزيران / يوليو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أكد اللواء حسين كمال، المعروف إعلاميا بـ"الراجل اللي واقف ورا عمر سليمان"، عدم معرفته بالتعليقات المنتشرة في الإعلام، والتي سخرت من وقوفه خلف اللواء الراحل خلال إلقائه بيان التنحي.

وقال كمال، لبرنامج "الحقيقة" على قناة دريم، إن "تعبير الراجل اللي واقف ورا عمر سليمان مش تعبير معيب ولا حاجة، وأنا سعيد بذلك دي حاجة كويسه"، موضحا أن اللواء الراحل عمر سليمان "كان رجلا فولاذيا، ولا يتأثر بأي شخص ولا يستجيب لأحد، ويأخذ القرار الذي يتناسب مع قدراته".

واعترف مدير مكتب اللواء الراحل بأن سليمان "لم يكن ينتوي الترشح للرئاسة، لكن الضغط الشعبي هو الذي جعله يستجيب، فهو يعشق مصر ويستجيب للناس ولرغباتهم، وكان ذلك قبل يوم ونصف من غلق باب الترشح".

وعن علاقته بالرئيس المخلوع حسني مبارك بعد تنحيه، أشار كمال إلى أن سليمان "كان وفيا وعفيف النفس جدا، ولم يكن له أي نشاط سياسي ولا اتصال بالرئيس المخلوع بعد تنحيه عن الرئاسة"، وفي تقدير كمال أنه "ربما يكون قد اتصل به ولم يصله الرد فلم يتصل به مرة أخرى".

ونفى كمال أن يكون سليمان قد تعرض لضغوط أمريكية وإسرائيلية، من أجل الترشح للرئاسة باعتباره أنه "رجل أمريكا وإسرائيل"، قائلا "إذا كان كذلك لماذا لم ينادوا منذ زمن بأن يكون هو نائب الرئيس"، مضيفا "الناس كانت تتوسم في هذا الرجل الكثير والخبرة والحنكة، ولديه الكثير من المفاتيح التي تحل المشكلات وخبرة تراكمية، ولديه قبول ووطنية جارفة".

وأنكر كمال أن يكون سليمان قد باشر كتابة مذكراته، مشيرا إلى أنه "كان في نيته الكتابة لكن حالته النفسية لم تكن تسمح بذلك، كما أنه لم يكن يحتفظ بأي وثيقة تتعلق بالأمن العام داخل منزله، فهو كان حريصا وكتوما". وأكد كمال أن وظيفة مدير المكتب هي "وظيفة إدارية وإجرائية وليست فنية".

انشر عبر