شريط الأخبار

انشقاقات جديدة تنتظر حزب كاديما الصهيوني

08:59 - 24 تموز / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تستعد مجموعة من أعضاء الكنيست التابعين لحزب كاديما للانشقاق عن الحزب وتشكيل كتلة برلمانية جديدة، وبحسب صحيفة يديعوت فإن المجموعة التي يطلق عليها مجموعة "ليفني" والتي يتزعمها عضو الكنيست "حاييم رامون" تستعد للانسحاب من الحزب في الوقت القريب.

ونقلت صحيفة يديعوت اليوم أن مفاوضات شاقة ومساعي جدية أجراها عضو الكنيست حاييم رامون مع مجموعة من أعضاء الكنيست المنتمين لحزبه للانشقاق عن كاديما.

وبحسب الصحيفة أنه إذا نجحت الخطة فإن "حاييم رامون" سيُنشئ مع رئيسة الحزب السابقة "تسيفي ليفني" حزب وسط جديد يخوض الانتخابات القادمة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك ستة أعضاء لحتى الآن مستعدون للانشقاق وأن عضو الكنيست "نحمان يشاي" وعد بإعطاء رد حيال موقفه في وقت قريب.

وقالت الصحيفة أنه إذا وافق "نحمان يشاي" فإن الخطوة تكون قد اكتملت ويكون هناك سبعة أعضاء كنيست قد انشقوا عن كاديما وبالتالي فإن هذا العدد من الأعضاء وبحسب قانون الكنيست يعطيهم الحق في إنشاء كتلة وهيئة برلمانية، وأخذ ميزانية خاصة من الحزب الذي انشقوا عنه.

يُذكر أن هذا الانشقاق إن حدث فإنه يعد الانشقاق الثاني عن حزب كاديما الذي يمتلك 29 مقعداً في الكنيست الإسرائيلي، حيث أنه يأتي بعد أن تم أمس انشقاق مجموعة من 6 أعضاء كنيست بزعامة "تساحي هنغبي".

وتشير جميع التقديرات أن هذين الإنشقاقين سيؤديان إلى اندثار حزب كاديما بزعامة وزير الجيش السابق "شاؤول موفاز"

انشر عبر