شريط الأخبار

بسيسو : المصالحة لا تحتمل مبادرات جديدة

07:43 - 24 تموز / يوليو 2012

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني ' فتح ' صخر بسيسو أن انسحاب إسرائيل من قطاع غزة عام 2005 كان بهدف تجزئة الأرض والقضية الفلسطينية وجعل الدولة الفلسطينية في الضفة الغربية دولة جدار والقضاء علي نضال الشعب الفلسطيني وسعيه لتحرير كامل أرضه .

وقال صخر بسيسو في تصريحات لوكالة أنباء 'الشرق الأوسط' إن انجاز وتحقيق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية ليس بحاجة لمبادرات جديدة وإنما تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بالقاهرة وإعلان الدوحة ، مشددا علي ضرورة توافر إرادة حقيقية صادقة لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام .

وشكك بسيسو في نية حركة حماس بالاتجاه نحو المصالحة ووحدة الصف ، مشيرا لتصريحات بعض قادة حماس التي تعزز من الانقسام وضياع الحق الفلسطيني .

ودعا قادة حماس لتقييم الواقع والمتغيرات التي تمر بها الدول العربية المحيطة بشكل جيد ، قائلا ' إن اعتقاد حماس بأن المناخ في صالحهم يعد خطأ كبيرا '.

وأضاف أن الانتخابات المحلية ستجرى في الضفة الغربية فقط في الموعد المحدد لها في العشرين من أكتوبر القادم إذا أصرت حماس علي موقفها بتعليق عمل لجنة الانتخابات المركزية في قطاع غزة وعدم تمكينها من تحديث سجل الناخبين.

موضحا أن حماس تصر على إجراء انتخابات المجلس الوطني أولا وقبل إجراء الانتخابات الرئاسية والمحلية والبلدية رغم انتهاء مدة عملهم وذلك بهدف إحكام سيطرتها علي مكونات النظام السياسي علي حساب إرادة وأهداف وسمعه ووحدة الشعب الفلسطيني .

ودعا صخر بسيسو حماس للاحتكام لصندوق الانتخاب وعدم فرض إرادتها والأمر الواقع علي الديمقراطية ومصادرة إرادة الشعب الفلسطيني ووحدته .

انشر عبر