شريط الأخبار

بلدية الاحتلال تسعى لنقل خدمات 90 ألف مقدسي خلف الجدار للإدارة المدنية

11:21 - 24 تموز / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أشار موقع صحيفة هارتس الالكتروني اليوم الى ان بلدية الاحتلال بالقدس تسعى لنقل خدمات الأحياء الفلسطينية في المدينة والتي أصبحت خارج حدود جدار الفصل العنصري الى "الإدارة المدنية" في جيش الاحتلال.

ويقطن المناطق التي تريد البلدية التخلي عنها نحو 90 ألف مواطن مقدسي، في ظروف معيشية صعبة للغاية وأحياء تفتقر للخدمات تشمل مخيم شعفاط للاجئين، ورأس خميس، وحي السلام.

وقال الموقع : تمنع الاتفاقيات الجهات الفلسطينية الرسمية والأجهزة الأمنية من العمل في هذه المناطق، كما تمتنع في نفس الوقت السلطات الإسرائيلية وشركات البنية التحتية عن العمل فيها بحجة المخاوف الأمنية،.

وكشف التقرير الذي نشره الموقع عقد اجتماعات بين مسؤولين في بلدية الاحتلال وضباط كبار في الجيش الإسرائيلي برئاسة منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية العميد دانغوت ايتان ورئيس الإدارة المدنية العميد الموز موتي، طالبت فيها البلدية، الجيش بتولي المسؤولية المدنية والخدماتية للمناطق المقدسية التي تقع خارج حدود الجدار، لتشمل الصرف الصحي والبناء والخدمات، بينما أشار مسؤولو الجيش الى الصعوبات المتعلقة بالموضوع، لاهمية ارتباطه بوجود قرار سياسي على اعلى المستويات.

وقالت مصادر في بلدية القدس لـ "هارتس" ان هذا اللقاء يهدف لتعزيز وتحسين التعاون بين البلدية والإدارة المدنية وان الموضوع ليس موضوعا سياسيا.

وكان قد أعلن رئيس بلدية الاحتلال نير بركات قبل ستة اشهر عن نيته نقل الأحياء خارج الجدار الى الإدارة المدنية ، مشيرا إلى ان هذا القرار يشمل الخدمات فقط ولا يتطلب تغييرا في الحدود.

انشر عبر