شريط الأخبار

إسرائيل تنصب بطاريات القبة الحديدة ورادارات سطح قرب الحدود المصرية

03:31 - 23 كانون أول / يوليو 2012

فلسطين اليوم - وكالات


كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن الجيش الإسرائيلى نشر بطاريات منظومة "القبة الحديدية" المضادة للصواريخ القريبة والمتوسطة المدى فى إيلات، بالقرب من الحدود المصرية الإسرائيلية، مشيرة إلى أنه منذ أقل من شهر، بعد إطلاق صاروخ من طراز "جراد" على المدينة من سيناء، تم وضع نظام الدفاع الصاروخى لمواجهة أى عملية لإطلاق صواريخ مرة أخرى.

وأضافت يديعوت، أنه تم نصب أجهزة نظام رادار السطح أيضاً على الحدود المصرية، وتم تدريب القوات الجوية على الانتشار السريع فى كل المواقع الحيوية بجميع أنحاء المدينة، وعلى الحدود المصرية – الإسرائيلية التى قد تتعرض لهجوم بالصواريخ، على غرار مواقع نشر القوات الإسرائيلية حول مدينتى أشدود وعسقلان.

وزعمت يديعوت أن نشر بطاريات "القبة الحديدية" فى إيلات بالقرب من الحدود المشتركة بين البلدين لا ينتهك سيادة مصر ولا يخرق اتفاقية "كامب ديفيد" للسلام، ما دام تم وضعها داخل إسرائيل، مضيفة أن القوة المتعددة الجنسيات الـMFO فى سيناء هى المسئولة عن الإشراف على تنفيذ اتفاق السلام ومراقبته، مشيرة إلى أنها تعتبر الجهة الوحيدة التى يمكنها تحديد ما إذا كان ذلك يعتبر خرقاً لمعاهدة السلام بين البلدين أم لا.

وقالت الصحيفة العبرية، إنه من حق إسرائيل اتخاذ التدابير اللازمة لتأمين الحدود دون أن يؤثر ذلك على أراضى مصر، مضيفة أن مصر دائماً تتابع وتراقب من جانبها عن كثب الوضع على الحدود مع إسرائيل.

وأضافت الصحيفة العبرية، أن المتحدث الرسمى باسم الجيش الإسرائيلى الجنرال يؤاف مردخاى أكد أن وضع النظام الصاروخى على الحدود المصرية ينطوى على مواجهة أى تهديدات فى المستقبل، مشيرة إلى أن تلك المنظومة قد نشرها الجيش الإسرائيلى من قبل فى مدن أشدود وعسقلان وبئر السبع، والآن تم نشرها فى إيلات للمرة الأولى.

وأوضحت الصحيفة العبرية، أن نصب تلك البطاريات جاء بعد تأجيلها عدة مرات فى الأشهر الأخيرة، وأنه تم وضع نظام الدفاع الصاروخى فى مدينة إيلات، كجزء من اختبار النظام فى مناطق مختلفة فى إسرائيل، وأنه سيتم اختبارها لعدة أيام وقياس مدى قدرتها على العمل ميدانياً.

وأكد أن نصب بطاريات "القبة الحديدية" جاء بعد شهر تقريباً من إطلاق الصاروخ الجراد من سيناء على إسرائيل فى منطقة تبعد عشرات الكيلومترات إلى الشمال من إيلات، لافتاً إلى أن التقديرات أكدت بأنه تم إطلاق الصواريخ من سيناء إلى إسرائيل وتم إرسال خبراء المتفجرات الى المنطقة بعد صدور تقرير بوقوع انفجار.

وأوضحت الصحيفة العبرية أن قرار الجيش الإسرائيلى جاء بالتنسيق مع السلطات المحلية فى إيلات وتم الاتفاق على عدم إجراء تجارب على النظام الصاروخى فى الوقت الحالى لتجنب خلق حالة من الذعر فى ذروة الموسم الحار فى المدينة السياحية الرئيسية فى إسرائيل.

انشر عبر