شريط الأخبار

العودة إلى غزة ..د. مصطفى يوسف اللداوي

02:07 - 23 حزيران / يوليو 2012

غزة يا أرض الجدود، إليك اليوم أعود، كطفلٍ إلى حضن أمه يلوذ، وإلى وطنه بعد طول شتاتٍ يرجع، فحمداً لله أني عدت، وشكراً للمولى عز وجل أن حقق لنا الانتصار على الاحتلال الذي أراد لنا إبعاداً نهائياً وطرداً دائماً، واجتثاثاً من الأرض، إذ قضى بذلك قاضي الكيان ورئيس حكومته ووزير دفاعه، ولكن الله قدر لنا العودة رغم أنوفهم، كما قدر لغزة الانتصار وكسر شوكة الاحتلال، أعود إليك أيها القطاع الحبيب ففيك قد نشأت وتعلمت، وفي مخيماتك تنقلت، وعلى أرضك قاومت، اليوم وبعد واحدٍ وعشرين عاماً، وستة أشهر وخمسة عشر يوماً أعود إليك مرفوع الرأس عالي الجبين موفور الكرامة، منتصراً بأهلي، معافىً بقومي، قوياً بهم عزيزاً بينهم، أراهم يصافحون الشمس ويعانقون الجوزاء ويتطلعون بعزةٍ نحو السماء، إنها غزة صانعة الانتصار وآكلة كبد بني صهيون، حماها الله وأهلها، وصانها من كل سوءٍ ومكروه.

انشر عبر