شريط الأخبار

ستة منشقين من كاديما الى الليكود مقابل حقائب ومناصب وزارية

10:26 - 23 تشرين أول / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أعلن صباح اليوم الاثنين، ستة أعضاء من حزب "كاديما" يترأسهم القيادي في الحزب "تساحي هنغبي" الانسحاب من حزب "كاديما"، والانضمام إلى حزب الليكود الذي يترأسه رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، مقابل منحهم حقائب ومناصب وزارية في الحكومة الإسرائيلية.

وذكرت صحيفة "معاريف" أن "نتنياهو" قدم وعودات للأعضاء المنشقين من "كاديما" بإعطائهم حقائب وزارية، حيث سيتم تعين "تساحي هنغبي" وزيراً للجبهة الداخلية، بينما سيتم تعين عضو الكنيست "آبي دوان" لمنصب نائب وزير الرفاه، كما سيتم تعين عضو الكنيست "يوليا شمالوب" كنائبة لوزير الاتصالات، وسيتم تعين عضوا الكنيست "أريية بيبي" كنائب لوزير الأمن الداخلي.

وأشارت الصحيفة إلى أنه سيتم تعين عضو الكنيست "نحمان شاي" في منصب وزير سلطة البث، بينما سيتم تعين عضو الكنيست  "يوليا شمالوف بوركوفيتش" في منصب نائبة وزير الإعلام.

وأوضحت الصحيفة أنه في حال انسحاب عضو سابع من كاديما، فإن ذلك يعني تفككها واختفائها سياسيًا من الساحة الحزبية، حيث يتم حاليًا الضغط على أعضاء الكنيست "داليا ايتسيك" و"يوفال تسلنر" للانضمام إلى الليكود وترك كاديما.

ونقلت الصحيفة عن عضو الكنيست "دوان" قوله:" لقد تلقيت حقيبة مهمة ومع ذلك على الجمهور الإسرائيلي أن ينسى أنني قد عينت لسنة واحدة، أي حتى موعد الانتخابات القادمة، لأنني سأعمل كل ما في جهدي لإجراء تغير وسأعمل على مساعدة مواطني إسرائيل".

وجاء انسحاب كاديما بعد عدة ضغوطات على رئيسها "شاؤول موفاز" لتجاهل "نتنياهو" توصيات لجنة "بلسنر" التي شٌكلت لفحص مسألة التجنيد الإلزامي للمتدينين الإسرائيلية والمواطنين الفلسطينيين من حملة الهوية "الإسرائيلية".

انشر عبر