شريط الأخبار

هل يمارس العرب ضغوطا على "عباس" من أجل العودة للمفاوضات ؟؟

02:27 - 22 تشرين أول / يوليو 2012

غزة- خاص - فلسطين اليوم

تعقد لجنة المتابعة العربية لعملية السلام اليوم الأحد، اجتماعا لها في العاصمة القطرية الدوحة بدعوة من فلسطين وذلك لبحث الطلب الفلسطيني بالتوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة وتحديد موعد لهذا التوجه، إضافة إلى بحث توقف عملية السلام بفعل الممارسات الصهيونية واستمرار الاستيطان، وبحث الأزمة المالية الخانقة التي تمر بها السلطة.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية "محمود عباس" وصل أمس السبت، العاصمة القطرية الدوحة للمشاركة في اجتماعات لجنة المتابعة العربية التي ستبدأ أعمالها ظهر اليوم.

فقد استبعد الأمين العام للمبادرة الوطنية " د. مصطفى البرغوثى" أن يجرى العرب ضغوطا على رئيس السلطة " محمود عباس" لاستئناف المفاوضات مع دولة الكيان.

 وأوضح " البرغوثى " في تصريح لوكالة " فلسطين اليوم الإخبارية" أن إسرائيل غير معنية في استئناف المفاوضات طالما هناك توسيع استيطاني بشكل مستمر في مدن وقرى الضفة المحتلة والقدس.

 وشدد البرغوثى على انه لا يسمح أن تكون المفاوضات غطاء لممارسات الكيان الصهيوني بحق أبناء شعبنا ومدننا وقدسنا

 أما حركة الجهاد الاسلامى فقد أكدت على عدم مراهنتها لقرارات الجامعة العربية ، معربة عن قلقها من استمرارها في سير المسيرة السلمية والتي ترفضها فصائل المقاومة الفلسطينية .

 وقال القيادي في حركة الجهاد الاسلامى "احمد المدلل" أن قرارات الجامعة العربية لا تجدي بالنفع للشعب الفلسطيني .

 واستذكر المدلل خلال تصريحه لــ" وكالة فلسطين اليوم" حديث رئيس السلطة " أبو مازن" عندما تحدث عن وصول عملية السلام والمفاوضات مع الكيان الصهيوني إلى طريق مسدود.

 هذا وبحث رئيس السلطة محمود عباس في الدوحة، مع الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، التحضيرات لاجتماعات لجنة المتابعة العربية والمقرر أن تبدأ مساء اليوم.

 وحضر اللقاء عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، ووزير الخارجية رياض المالكي، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومجدي الخالدي المستشار السياسي لسيادته.

 

 

انشر عبر