شريط الأخبار

حرارة مرتفعه نهاراً والتراويح ليلاً.. متى ستكون زيارات صلة الأرحام؟

12:25 - 22 تشرين أول / يوليو 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

في ظل ارتفاع درجات الحرارة في قطاع غزة وتزامن شهر رمضان للعام الحالي مع التوقيت الصيفي , أصبح المواطن في قطاع غزة يبحث عن الوقت المناسب لزيارات صلة الأرحام وخاصة مع تأخر صلاة التراويح , وطلب عدد من  الأئمة من المصلين عدم المغادرة للزيارات وترك التراويح مما وضع المواطن في حيرة من أمره عن الموعد المناسب للزيارات خلال رمضان.

"فلسطين اليوم " اتصلت بالداعية والشيخ طاهر اللولو لسؤاله عن أهمية صلة الأرحام واهم الحلول لترتيب الزيارات والعبادات ..

أوضح  الداعية بأن صلة الأرحام واجبة وهي فرض على كل مسلم وعلى الجميع أن يؤديها دون أي عذر, مشيراً بأن أجر  صلة الأرحام لشهر رمضان أفضل من أي وقت لان الله عز وجل ذكر صلة الرحم بكتابه وحث الرسول صلى الله عليه وسلم على صلة الأرحام وعدم تركها.

وأوضح الشيخ بأن من لا يصل رحمه بحجة الأجواء الحارة أو طول صلاة التراويح بالمسجد فهو آثم ويعاقب على فعلته ’ وذلك وفقا لما ورد من آيات قرآنية وأحاديث نبوية عن وجوب صلة الرحم والتزاور خاصة في شهر رمضان لما لصلة الرحم من تقوية للعلاقات ونشر المحبة والألفة بين الناس .

وأشار اللولو بأن  صلاة التراويح هي سنة , والرسول صلى الله عليه وسلم  أدائها مرة واحد لذلك هي ليست واجبة , من أسنها عمر بن الخطاب رضي الله عنه حيث يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها ,ليس شرطا أن تؤدى بالمساجد, موضحاً بأن صلاة التراويح ليست عذرا لمنع الناس من أداء صلة الرحم برمضان.

وحث اللولو الخطباء على عدم الإطالة بالصلاة, مشيراً بأن خير الأمور الوسط هي أفضل الأشياء  ولا تكون صلاة التراويح طويلة ولا قصيرة , مذكراً بأن الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة  كانوا يؤدون الصلاة بالحر ووقت نهار طويل وذلك لمن أراد أن يكسب مزيداً من الأجر بعبادته عليه أن يتحمل هذه الأجواء ومشقة العبادة وان الله يأجر من يقوم بذلك .

وأشار اللولو بأن من أراد أن يصل رحمه بفترة المساء فليصلي عدد قليل من الركعات ويصل رحمه مشددا بأن صلاة التراويح ليست واجبة وعلى الجميع أدائها  وان وصل الرحم واجب ولا يجوز تركها,   مضيفا بأن صلاة التراويح ليست شرطا بالمسجد فمن كانت عليه مشقة بأدائها بالمسجد فليؤديها بالبيت ولكن الأفضل بالمسجد لما لها من اجر بصلاة الجماعة.

انشر عبر