شريط الأخبار

ماذا سيطلب هنية من مرسي خلال الزيارة المرتقبة؟!

05:37 - 21 تشرين أول / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم

توقع محللون فلسطينيون ومواطنون أن يطلب رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية من الرئيس المصري د. محمد مرسي خلال لقائهما المرتقب، فك الحصار عن غزة بشكل كامل، وإنهاء ملف المدرجين أمنياً البالغ عددهم نحو 30.000 فلسطيني ممنوعين من السفر لأسباب أمنية، بالإضافة إلى مد قطاع غزة بالكهرباء، ودعم صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة انتهاكات الاحتلال "الإسرائيلي".

بدوره أكد الكاتب والمحلل السياسي مصطفي الصواف أن زيارة رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية ستحمل بين طياتها ملفات القضية الفلسطينية بشكل عام وعلى رأسها قضية رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في غزة وفتح معبر رفح وإدخال الوقود القطري للقطاع. وأوضح الصواف في تصريح لـ "فلسطين اليوم" الإخبارية اليوم السبت، أن هنية سيحمل أيضاً ملف ربط الاقتصاد الفلسطيني بالاقتصاد المصري من خلال إقامة المشاريع والمصانع الاقتصادية التي تُغني الشعب الفلسطيني في غزة من الاقتصاد والارتباط بالاحتلال "الإسرائيلي".

وعن الثمرة التي ستحملها زيارة هنية لمصر للشعب الفلسطيني بغزة قال :"إن زيارة الرئيس عباس ورئيس المكتب السياسي لحماس مشعل ومن ثم رئيس حكومة غزة هنية لمصر بالتأكيد ستصب في مصلحة الشعب الفلسطيني، داعياً الشارع الفلسطيني على أن لا يكون على عجل خاصة وأن الرئيس مرسي ما زالت يعيش الثورة ويحمل ملفات ثقيلة، مطالباً إلى مزيد من التروي لأن حل الملفات يأتي بالتدريج.

وفيما يتعلق بملف المصالحة أكد على أن إنهاء ملف الحصار عن غزة أهم من ملف المصالحة لأن المصالحة تتوقف على الإرادة الفلسطينية وليست على الموقف المصري فإذا كانت الإرادة متوفرة ستنجز المصالحة.

من جهته توقع البروفسور عبد الستار قاسم أن يحمل هنية في زيارته لمصر ولقائه بالرئيس محمد مرسي ملف إنهاء الحصار على قطاع غزة كونه أهم الملفات التي يجب إنهائها، إلى جانب غض الطرف على عمل الأنفاق وما يدخل للقطاع من مساعدات إنسانية وما يعزز بنية المقاومة الفلسطينية.

وتوافق موقف البروفسور قاسم مع المحلل السياسي الصواف حول عدم التسرع والاستعجال من إنهاء ملفات القضية الفلسطينية، مطالباً بعدم التوقع باتخاذ مصر لقرارات سريعة تحسم هذا الملف أو ذاك.

وأوضح بأن مصر بحاجة إلى فترة من الزمن كي تقف على أقدامها وتقديم المساعدات إلى الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

هذا وطالب عدد من المواطنين إسماهيل هنية بأن يعود إلى غزة ومعه وعداً من الرئيس المصري محمد مرسي بأن يتم إنهاء ملف الممنوعين من السفر لأسباب أمنية، كونها كثرت في عهد المخلوع حسني مبارك، وفتح معبر رفح بشكل دائم، وزيادة كمية الكهرباء لغزة.

انشر عبر