شريط الأخبار

الأسير الصفدي في يومه 73 للإضراب يستصرخ:لا تتركوني وحيداً في المعركة

12:34 - 21 تشرين أول / يوليو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

وجه الأسير حسن الصفدي عبر نادي الأسير رسالة إلى أبناء شعبه وإلى كافة المسؤولين وقادة الفصائل والقوى والأحزاب ناشدهم فيها بضرورة التدخل العاجل لإطلاق سراحه وعدم تركه وحيدا في معركته مع السجان.

وقال في رسالته التي بعثها عبر نادي الأسير "يا أهلنا وشعبنا في فلسطين يا حركاتنا وأحزابنا من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار وكل الأحرار في هذه المعمورة أحييكم بتحية الإسلام العظيم بتحية الوفاء والتضحية" .

ومن هنا ومن بين أسرة الموت من غياهب من يسمى "بعيادة سجن الرملة" حيث أنا وحيث الأوجاع ..والثبات والصمود والآهات .

أرطال من اللحم التي فقدتها من جسدي وعلى الرغم من ذلك ما زلت سائرا أدافع وأجاهد وأناضل عن نفسي وعن كرامتي حتى الحرية .

وفي هذا الإضراب بعد أن تنصلت إدارة السجون من الإفراج عني في 29\6\2012 ومن تاريخ 21\6\2012 حيث تسلمت تجديد الاعتقال الإداري اعلنت إضرابي مجددا بعد إضراب سابق استمر لمدة 73 يوما .

والآن وحتى تاريخ اليوم ما زلت مستمرا في إضرابي حتى الحرية أو الشهادة، وكلاهما نصر، فصرختي إلى قادة الشعب الفلسطيني لن أقول في الضفة وغزة فإن فلسطين جسد واحد سأقول في فلسطين والخارج ليقوموا بالعمل وبذل الجهد لتحرير الكامل لكافة الأسرى والأسيرات بكل الطرق لكل جميع ملفات الأسرى لا يمكن أن نتجاوز ملف...فكلهم أسرى..سواء ملف الأسرى والأسيرات والقدامى والمرضى والأشبال والإداريين .

أستصرخ كل أصحاب الضمائر الحية فما زلت أعشق فيكم روح الدعم والمساندة لقضيتنا العادلة....فلا تتركوني وحيدا في هذه المعركة ولا تتركوا جسدي ينزف....تنهشه كماشات العدو وانتم تنظرون ، لقد أقسمت على نفسي عهدا أن أكون في إضرابي هذا رأس الحربة بالأمعاء الخاوية لإعادة فتح وإنهاء ملف الأسرى الإداريين ،صرختي هذه إلى كل المؤسسات الحكومية والأهلية ومؤسسات حقوق الإنسان فهذه صرختي الأولى والأخيرة أبعثهما لكم لتستقبلوني حيا أو...

انشر عبر