شريط الأخبار

لأول مرة .. الغزيون يتراجعون عن مطالبة الطاقة بتحسين جدول الكهرباء

11:52 - 20 حزيران / يوليو 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

في خطوة لم يسبق لها مثيل طالب العديد من المواطنين سلطة الطاقة الفلسطينية بغزة بعدم العمل بجدول الكهرباء الذي وضعته لشهر رمضان والذي يشمل تحسناً جزئياً في فترة المساء الامر الذي لم يلحظه الغزيون مطلقاً حتى اللحظة , حيث ازداد الأمر سوءاً بقطع التيار الكهربائي عن المنازل فترة منتصف الليل حتى الصباح .

ومع بداية شهر رمضان المبارك تزداد معاناة المواطن الغزي خاصة في فترة السحور والإفطار التي تصادف في أغلب الأيام قطع متواصل للتيار الكهربائي .

العديد من المواطنين عبروا لوكالة "فلسطين اليوم الإخبارية" عن تذمرهم الشديد من الجدول الجديد للكهرباء الذي وضع خصيصاً لشهر رمضان , مطالبين سلطة الطاقة بوصل التيار الكهربائي بعد منتصف الليل , وذلك حتى يتسنى لهم تناول السحور مع وصل التيار الكهربائي للبيوت .

قراءة القرآن عقب الفجر يوم بعد يوم

المواطنة ريم أحمد قالت لمراسلتنا أنها ومع جدول الكهرباء الجديد الذي يصادف قطع للكهرباء في ساعات منتصف الليل لن تستطيع أن تقرأ القرآن على ضوء الشمعة في ظل التيار الكهربائي ,مناشدة سلطة الطاقة بالعمل الجدي لتوفير الكهرباء للبيوت خاصة في شهر رمضان .

وأوضحت أحمد أنها قامت بإعداد سحور أول أيام شهر رمضان على ضوء شمعة , لعدم إمكانيتها من تشغيل المولد في منتصف الليل , الأمر الذي قد يتسبب بإزعاج الجيران.

من جانبه طالب المواطن عبد الله خالد سلطة الطاقة بوضع جدول للكهرباء يخفف من معاناة المواطن لا أن يزيدها سوءاً , مشيراً إلى أن جدول الكهرباء الذي يعمل به حالياً "لا يطاق" خاصة في ظل الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة وبدء شهر رمضان .

الاعتداء على مقر شركة الكهرباء

يشار إلى أن مجموعة من المواطنين أقدمت  في أول أيام شهر رمضان على الاعتداء على أحد مقرات شركة الكهرباء في غزة، احتجاجاً على استمرار سياسة قطع التيار الكهربائي لفترة طويلة من قبل الشركة في ظل ارتفاع درجات الحرارة مع بدء شهر رمضان المبارك.

وأفاد مصدر خاص، أن مجموعة من الشرطة وصلت للمكان وقامت باعتقال عدد من المواطنين المهاجمين واستجوابهم في مقراتها.

وعلم مراسلنا أن عدد من فنيين شركة الكهرباء أضربوا عن العمل بسبب المشكلة ذاتها.

الجدير ذكره أن قطاع غزة يعاني منذ منتصف شهر فبراير الماضي من أزمة خانقة للكهرباء حيث توقفت محطة توليد الكهرباء عن العمل , وبعد فترة تم وصل الكهرباء للبيوت بمعدل 8 ساعات وصل و8 قطع , مع وصلها في ساعات منتصف الليل .

وقد طالب العديد من المواطنين شركة الكهرباء قبيل شهر رمضان بوضع جدول جديد للكهرباء , الأمر الذي استجابت له الشركة وقامت بوضع جدول جديد بنفس معدل الساعات مع الاختلاف في وقت وصلها وقطعها عن البيوت وذلك لأن كميات الوقود التي تدخل القطاع لا تكفي لتشغيل مولدات أخرى , إضافة إلى قطع التيار الكهربائي عن البيوت في ساعات منتصف الليل .

انشر عبر