شريط الأخبار

إصابة العشرات بالاختناق من قبل الاحتلال في كفر قدوم وبلعين

04:48 - 20 تموز / يوليو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

أصيب العشرات من المواطنين بالاختناق من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي التي قمعت، اليوم الجمعة، مسيرة كفر قدوم الأسبوعية، وأخرى في بلعين.

وشارك في مسيرة كفر قدوم المئات من المواطنين، رغم شدة الحرارة، بعد أدائهم صلاة الجمعة في مسجد عمر بن الخطاب بالقرية، ورددوا الشعارات الوطنية المنددة بالاحتلال والمطالبة بإنهائه بكافة أشكاله عن أرضنا الفلسطينية.

وهاجمت قوات الاحتلال المشاركين بالمسيرة من ثلاثة محاور، وأطلقت تجاههم قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وقال المنسق الإعلامي لمسيرات كفر قدوم مراد اشتيوي إن الحرارة الشديدة ومشقة الصيام لم تمنع المئات من المواطنين مِن الخروج في المسيرة، ما يدل على إصرار الشعب الفلسطيني على الاستمرار بالمقاومة التي كفلتها كل القوانين الدولية حتى إنهاء الاحتلال.

وفي سياق متصل أصيب عشرات المواطنين ومتضامنين أجانب اليوم الجمعة، بالاختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة قرية بلعين الأسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري.

وأفاد شهود عيان بأن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين كما قاموا برشهم بالمياه العادمة عند وصولهم إلى الأراضي المحررة 'محمية أبو ليمون' بالقرب من موقع إقامة الجدار العنصري ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق بالغاز.

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، رئيس مركز المعلومات البديلة ميشيل شوارسكوف 'ميكادو' وأهالي بلعين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

وقالت اللجنة الشعبية، 'إن فعالية هذا اليوم تأتي دعما لجهود الرئيس محمود عباس، في الإفراج عن الأسرى وخاصة الأسرى الذين اعتقلوا قبل العام 1994، وكذلك تلبية لنداء أسرى الحرية في سجون الاحتلال بتوسيع المقاومة الشعبية لتشمل كافة المواقع في جميع محافظات الوطن'.

من جهة ثانية، حصلت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين اليوم على جائزة تقديرية دولية 'درع' من مؤسسة (Paul K. Feyerabend Foundation ) وهي مؤسسة تم إنشاؤها في سويسرا عام 2006 وتشجع على تمكين المرأة ورفاهية المجتمعات البشرية المحرومة، وتعزيز واحترام حقوق الإنسان، وذلك دعما وتقديرا لصمود اللجنة الشعبية في بلعين في المقاومة الشعبية السلمية ضد الجدار والاستيطان والاحتلال.

انشر عبر