شريط الأخبار

مصدر طبى : عمر سليمان توفى بمرض نادر فى القلب

11:44 - 20 كانون أول / يوليو 2012

وكالات - فلسطين اليوم


كشف مصدر طبى بارز فى مستشفى كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية عن أن اللواء عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية السابق، توفى متأثراً بمرض نادر أصاب القلب منذ عدة أشهر، مضيفاً أن المرض تسبب فى حدوث تآكل فى خلايا عضلة القلب، مما أدى إلى إصابته بفشل فى القلب.

وقال المصدر : إن سليمان كان يعانى، خلال الأيام الأخيرة، من تجمع مائى على الرئة، مما استدعى نقله إلى مركز صحى فى ألمانيا، ثم عاد إلى الإمارات، وعندما ساءت حالته توجه إلى لندن، ومنها إلى الولايات المتحدة الأمريكية على متن طائرة خاصة، يمتلكها رجل أعمال مصرى بارز.

وأوضح أن الأطباء فى «كليفلاند» سحبوا، أمس الأول، عينة من قلب «سليمان» لفحصها وظهرت النتائج فى اليوم التالى وأفادت بوجود المرض النادر واستمرار التجمع المائى على الرئتين دون إمكانية للعلاج وأشار إلى أن عمر سليمان توفى بعد ساعات قليلة من معرفته بنتائج الفحوصات بعد أن قال: «مش باين إنى هخف من المرض ده»، رغم أنه كان فى حالة جيدة قبل الوفاة.

من جهة أخرى قال السفير سامح شكرى، سفير مصر فى واشنطن: إنه يجرى حالياً إنهاء إجراءات نقل جثمان اللواء عمر سليمان، نائب الرئيس السابق، إلى مصر ظهر اليوم، وعلمت «الوطن» من مصادرها أن الجثمان سيُجرى نقله إلى القاهرة على متن طائرة عسكرية، فيما كشف عبدالحميد أحمد حمدى، صهر اللواء سليمان، عن أنه توفى على سريره فى منزله بالولايات المتحدة حيث كان برفقة بنتيه داليا ورانيا، وليس فى أحد المستشفيات بأمريكا، كما تردد.

وأضاف حمدى: إن سليمان تعرض لأزمة صحية واختلال فى أنزيمات القلب ووظائف الرئتين وتضخم بعضلة القلب منذ 3 أسابيع، وتدهورت حالته وتطورت إلى ارتشاح فى الرئتين وصعوبة فى التنفس، انتقل على أثرها إلى الرعاية المركزة بمستشفى كليفلاند، وبناء على طلب العائلة نُقل إلى منزله فى أمريكا تحت رعاية طبية وتوفى على سريره، نافياً وجود أية شبهة جنائية حول الوفاة.

من جانبه استبعد محمد مجاهد الزيات، نائب رئيس المركز القومى لدراسات الشرق الأوسط، أى شبهة جنائية فى وفاة «سليمان»، وكشف عن أن نائب الرئيس السابق كان فى الإمارات قبل تدهور صحته بشكل كبير، مما استدعى سفر طبيبه الخاص إلى هناك فى وقت سابق، وبتوقيع الكشف عليه اكتشف كميات كبيرة من المياه على الرئة بعد توقف عضلة القلب تقريباً، مما استدعى سفره بشكل سريع للعلاج فى أمريكا.

وقال: «لا توجد شبهة جنائية وأى حديث فى هذا الشأن من قبيل الشائعات، وحتى هذه اللحظة لم تتقدم أى جهة أو حتى أفراد أسرته بطلب تشريح الجثمان».

وقال د.ياسر على، القائم بأعمال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن رئاسة الجمهورية أرسلت برقية عزاء إلى أسرة اللواء الراحل عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية السابق، الذى وافته المنية صباح أمس فى أمريكا.

وأكد ياسر على فى تصريحات صحفية أن رئاسة الجمهورية سترسل مندوباً لحضور العزاء.

ورداً على سؤال حول هوية الجنازة هل ستكون مدنية أم عسكرية؟ قال على: «بخصوص الجنازة عسكرية أم مدنية فإنها تتم وفق البروتوكولات الخاصة بالقوات المسلحة وبناء عليها ستكون جنازة اللواء عمر سليمان عسكرية».

انشر عبر