شريط الأخبار

المحرر جعفر عز الدين: فرحتي منقوصة بترك إخوة عاشوا معاناتي وآلامي

06:03 - 19 حزيران / يوليو 2012

جنين - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الأسير المحرر جعفر عز الدين على أن الإفراج من سجون الاحتلال الصهيوني بعد إضراب استمر 56 يوماً على التوالي يُعد انتصار لمعركة الأمعاء الخاوية وتأكيداً على أن الجسد النحيل يحقق انتصار على السجان الصهيوني.

وقال عز الدين فور الإفراج عنه من سجون الاحتلال الصهيوني :" إن فرحتي لا يمكن أن توصف رغم أنها لم تكتمل لوجود باقي الأسرى الأبطال من سجون الاحتلال الصهيوني الذين شاركوني الآلام ومعاناة الأمعاء الخاوية.

وطالب القيادي في حركة الجهاد القيادات الفلسطينية بوضع قضية الأسرى على سلم أولياتهم وأن تكون القضية المركزية.

وشدد على أن أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني في تدهور كبير وخطير الأسير أكرم الريخاوي مستمر في الإضراب ومعنوياته عالية جداً بالإضافة إلى الأسير سامي البرق وحسن الصفدي مؤكداً أن الأسرى عادوا للإضراب عن الطعام بسبب نقد الاحتلال للاتفاق.

وناشد القيادي المحرر الجمهورية المصرية بمتابعة اتفاق الأسرى وخاصة المضربين عن الطعام.

بدورها عبرت والدة المحرر جعفر عز الدين بالدموع والزغاريد عن سعادتها للإفراج عن ولدها وسماعها لنجلها المحرر المبعد في غزة طارق عز الدين، متمنية الإفراج عن كافة الأسرى من سجون الاحتلال الصهيونية.

فيما عبر طارق عز الدين شقيق المحرر القائد جعفر عز الدين عن سعادته بفرحة غامرة، قائلاً :"أتابع الإفراج عن شقيقي عبر الفضائيات متمنياً أن يكون موجوداً في استقبال شقيقه".

وأكد على أن الإفراج عن شقيقه جعفر عز الدين هو انتصار للأسرى في سجون الاحتلال وخاصة لمفجري ثورة الكرامة.

 

 

انشر عبر