شريط الأخبار

عائلة المعتقل السياسي لؤي الأشقر تطالب بإطلاق سراحه

04:57 - 19 حزيران / يوليو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

ناشدت عائلة المعتقل السياسي لؤي الأشقر، القيادات الفلسطينية وأصحاب الحس الوطني بالضغط لإطلاق سراحه وعدم إبقائه تحت المعاناة والتعذيب في سجون المخابرات.

ونقل مراسلنا عن عائلة الأشقر قولها: "إن المعلومات المتوفرة لديهم عن حالة لؤي أنه بدأ إضراباً عن الطعام فور اعتقاله"، ووصفت العائلة الحالة الصحية لابنهم بأنها لا تحتمل الإضراب عن الطعام خاصة وأنه يعاني شللاً جزئياً نتيجة إصابته خلال اعتقاله في سجون الاحتلال.

وتساءلت العائلة هل من العدل أن يدفع ابننا ضريبة انتمائه الوطني لدى الاحتلال ولدى الأجهزة الأمنية، مشيرة إلى أن لؤي لم يقترف أي جريمة ليعاقب عليها بالسجن والإهانة.

ولفتت العائلة إلى اعتقاله جاء على خلفية مشاركته الواسعة وتحريضه على التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام.

ونوهت العائلة إلى أن جيش الاحتلال حاول اعتقاله قبل يومين فقط من اعتقاله على يد جهاز المخابرات الفلسطيني.

وطالبت عائلة الأشقر مؤسسات حقوق الإنسان الفلسطينية بقول كلمة حق وبذل جهد حقيقي من اجل حرية ابنها لؤي.

يذكر أن جهاز المخابرات التابع للسلطة قد اعتقل لؤي الأشقر من بلدة صيدا قضاء طولكرم وهو من كوادر حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

وكان عدد من ذوي الشهداء والأسرى قد توجهوا إلى بيت عائلة الأشقر مساء أمس الأربعاء في زيارة تضامنية مع المعتقل لؤي وتعبيراً عن رفضهم للاعتقال السياسي.

انشر عبر