شريط الأخبار

العمل النسائي يختتم مخيم "نسائم الحرية" برحلات ترفيهية على شاطئ البحر

07:46 - 18 تشرين أول / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم

اختتمت دائرة العمل النسائي الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي في أقاليم قطاع غزة ظهر اليوم الأربعاء مخيمها الصيفي نسائم الحرية والذي أعلنت عنه الدائرة يوم السبت الماضي، حيث أنهت الدائرة مخيماتها برحلة ترفيهية على شاطئ البحر.

ففي الوسطى شاركت أكثر من 350 مشاركة في مخيمات نسائم الحرية في الرحلة الترفيهية في ختام المخيم بمشاركة الدكتور اشرف الكرد والذي تحدث عن الفكر الأصيل الذي تقوم عليه حركة الجهاد الاسلامى والمستمدة من العقيدة والتاريخ والحضارة الإسلامية  موضحا أن العقيدة الجهادية قائمة على الإسلام وفلسطين والجهاد وأشار إلى الإبعاد الدينية والسياسية والتاريخية لفلسطين وذالك في ضوء جو من النقاش والحوار مع الحضور .

وقالت مسئولة الإقليم  في المنطقة الوسطى أسماء العطار " أم راغب" أن الهدف الأساسي من هذا المخيم التي استمر 3ايام متتالية  تقوية إيمان المشاركة بين الأخوات  واكتساب الخبرة من خلال الفقرات والزوايا التي شملها المخيم  من صحية وثقافية وفنون وطبخ.

وبينت أن الهدف الأسمى هو الترفيه عن الأخوات المشاركات من الجانب النفسي والجسدي ونشر الثقافية والوعي الديني لدى المرأة المسلمة مقدمة الشكر لجميع العاملات والحضور الكريم على التزامهم بالمخيم.

وعبرت أم احمد إحدى المشاركات بالمخيم عن سعادتها من نشاطات المخيم وأوضحت أنها استفادت من زاوية المطبخ والعلاج بإعشاب التي كانت تقدمها الداعية منيرة الشافعي مقدمة الشكر لدائرة العمل النسائي ولحركة الجهاد الإسلامي على اهتمامهم بالمرأة المسلمة.

وتخلل الحفل الترفيهي فقرات من المديح النبوي والندوات المنوعة التي شاركن فيها العاملات بالدائرة ومسئولات المناطق واللجان والأناشيد الوطنية والشعبية الفلسطينية والتي قدمها الأطفال التي شاركن في الحفل ومسابقات ثقافية متنوعة والتي أضفت جو من الفرح على وجوه المشاركات وفقرات من الأشغال اليدوية وجوائز عينية.

وفى نهاية الحفل قدمت دائرة العمل النسائي وجبة إفطار للأخوات الصائمات وجميع المشاركات في مخيم نسائم الحرية.

من جانبه أكدت أم سامر الحلو مسئولة العمل النسائي بغزة بأن الهدف من الرحلات الترفيهية التي نظمتها الدائرة في ختام مخيماتها هو تعليم المرأة الفلسطينية لتربية أبنائها على الدين الإسلامي لنهضة الأمة من خلال ندوات دينية وتثقيفية.

وأضافت أم سامر :"بأن الهدف الأخر هو زيادة التواصل بين المرأة الفلسطينية ودائرة العمل النسائي لحركة الجهاد الإسلامي واستقطاب النساء لحضور الندوات الدينية خاصة وأننا نقترب من شهر رمضان المبارك.

وأشارت إلى أن الرحلة الترفيهية شملت 6 مخيمات أقامتها الدائرة في مدينة غزة ويبلغ عدد المشاركات 300 امرأة وتم اقتيادهم إلى شاطئ بحر غزة للترفيه عن النفس وعن المشاكل التي يواجهها أبناء شعبنا الفلسطيني من انقطاع الكهرباء والحر الشديد.

انشر عبر