شريط الأخبار

بعد وفاة طالبة العام الماضي..داخلية غزة تحذر مطلقي النار غداً وتتوعد المخالفين

10:09 - 18 كانون أول / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم


أكدت وزارة الداخلية بحكومة غزة , ان الاحتفالات  بنتائج الثانوية العامة يجب أن تكون في حدود القانون ودون التعدي على حرية الآخرين أو تعريض حياة المواطنين للخطر, محذراً من إطلاق الأعيرة النارية من قبل بعض المواطنين المبتهجين بتفوق ونجاح أقربائهم ، وتشدد على أن القانون سيأخذ مجراه لمحاسبة المخالفين ولن نتهاون مع من يطلق النار .

وذكرت الداخلية بالمأساة التي وقعت العام الماضي جراء إطلاق الرصاص مع انتهاء إعلان نتائج التوجيهي والتي تسببت في مقتل إحدى الطالبات المتفوقات ،كما تسببت الأعيرة النارية العشوائية في إصابة طالب آخر نال درجة النجاح مما أضاع فرحة وبهجة النجاح وقلب الأفراح إلى أتراح.

وحذرت الداخلية في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه بمناسبة إعلان نتائج الثانوية العامة غداً من مخاطر الألعاب النارية التي يطلقها البعض في الهواء ابتهاجاً وفرحاً بتفوق طلبة الثانوية العامة، وتلفت النظر إلى المخاطر والآثار السلبية التي تسببها تلك المفرقعات حال إصابة المواطنين بها.

ودعت الداخلية جميع أطياف شعبنا الفلسطيني للوحدة والتلاحم في هذا اليوم المشهود ، وإظهار الفرحة والبهجة والسرور وإدخال البسمة على قلوب طلابنا الأعزاء .

وشدد الداخلية على أنها لن تتهاون مع أي شخص يتم ضبطه وهو يطلق النار أو يستخدم المفرقعات وأننا سنصادر كل سلاحٍ وتعاقب كل مسلحٍ يطلق النار في الهواء ويتلاعب بأرواح المواطنين في قطاع غزة خلال نتائج التوجيهي أو غيرها و دعيا وسائل الإعلام المختلفة بالتعاون مع وزارة الداخلية في توعية المجتمع وتوجيه الناس إلى الطريق الصحيح في الأفراح، حتى لا تتحول فرحتنا إلى مأساة وموت وحزن

 

انشر عبر