شريط الأخبار

عطون: الاحتلال يدبّر أمرًا لحسم موضوع الأقصى

07:19 - 17 تموز / يوليو 2012

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

حذّر أحمد عطون، النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن مدينة القدس، والمُبعد إلى مدينة رام الله، من مخططات صهيونية يجري العمل عليها في الخفاء من أجل حسم موضوع المسجد الأقصى المبارك، في ظل انشغال العرب بثوراتهم.

 وقال عطون، في تصريحات خاصة اليوم في تعقيبه على تصريح المستشار القضائي لحكومة الاحتلال: "إن هذه التصريحات خطيرة، كونها تحمل مؤشرًا على أمر يدبر للقدس والأقصى في الخفاء، حيث أن الاحتلال يسعى كما يبدو إلى حسم موضوع المسجد الأقصى خلال فترة انشغال العرب بثوراتهم".

واعتبر النائب المقدسي أن تصريحات قادة الاحتلال لم تتوقف بتأكيدهم على الحق المزعوم لليهود بالقدس والمسجد الأقصى المبارك، بهدف خلق وقائع سياسية على الأرض، مشيرًا إلى أنها "تندرج جميعها في إطار محاولة إضفاء صبغة دينية يهودية وسياسية للمدينة والمسجد الأقصى، واعتبار أن الأقصى والقدس أماكن يهودية خالصة ولا يمكن تناولها في عملية السلام والتفاوض".

 وشدد النائب عطون على أن حديث المستشار القضائي الصهيوني "يأتي في إطار شرعنة سلوك واعتداءات المستوطنين على الأرض، وأن لا فرق بين وزراء ومستوطنين، حيث أن الكل الصهيوني يتبنى سياسة واحدة تجاه القدس، رغم اختلاف الوجوه، حيث أن وزراء اليمين واليسار في الكيان المحتل يؤدون قسم "شلت يميني إن تخليت عنك يا قدس".

 وطالب النائب عطون "بوضع ملف المسجد الأقصى على سلم الأولويات الفلسطينية، ووضع خطة إنقاذ، وأن يستثمر العرب والمسلمون الأوراق الرابحة التي يملكونها من اجل تعزيز صمود المقدسيين إلى أن تعود محررة من الاحتلال".

انشر عبر