شريط الأخبار

مصريون يرشقون موكب كلينتون بالطماطم والأحذية

11:34 - 16 تموز / يوليو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

رشق محتجون موكب وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بالطماطم (البندورة) والأحذية الاحد في أول زيارة تقوم بها لمصر منذ انتخاب الرئيس الجديد محمد مرسي.

وأصابت إحدى ثمار الطماطم مسؤولا مصريا في وجهه وسقطت أحذية وزجاجة مياه قرب السيارات المصفحة التي تقل وفد كلينتون بمدينة الإسكندرية بعدما ألقت كلمة عن الحقوق الديمقراطية.

وقال مسؤول امريكي كبير انه لم تسقط أي مقذوفات على كلينتون وسيارتها التي كانت على مقربة من الحادث.

وهتف المتظاهرون "مونيكا .. مونيكا" في إشارة إلى علاقة الرئيس الاسبق بيل كلينتون بمونيكا لوينسكي عندما كان في البيت الابيض. وقال مسؤول أمني مصري إن البعض رددوا في وقت سابق هتافات تطالب كلينتون بمغادرة البلاد.

ولم تتضح بعد الانتماءات السياسية لهؤلاء المتظاهرين ولا انتماءاتهم السياسية. واصبحت المظاهرات شيئا عاديا في مصر منذ الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك الذي كان حليفا لامريكا لفترة طويلة باحتجاجات ضخمة في الشارع العام الماضي.

وتسيطر على مصر حالة من عدم اليقين السياسي حيث تنخرط قوتان ضخمتان هما الجيش والاخوان المسلمين في صراع على السلطة في المستقبل على البلد الذي يظل بدون دستور دائم او برلمان او حكومة.

وردد محتجون خارج الفندق الذي كانت تقيم به كلينتون مساء يوم السبت هتافات مناهضة للإسلاميين متهمين الولايات المتحدة بدعم صعود الاخوان المسلمين الى السلطة.

وفي كلمة بالقنصلية الامريكية التي أعيد افتتاحها بالإسكندرية رفضت كلينتون تلميحات بان الولايات المتحدة التي ظلت لفترة طويلة تدعم مبارك تدعم فصيلا معينا أو آخر في مصر بعد الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك العام الماضي.

وقالت كلينتون "أريد أن أقول بوضوح إن الولايات المتحدة ليست معنية باختيار فائزين وخاسرين في مصر حتى لو كنا نستطيع.. ونحن لا نستطيع بالطبع".

وأضافت "نحن على استعداد للعمل معكم حسبما تخططون مساركم وحسبما تقيمون ديمقراطيتكم ... نحن نريد الوقوف الى جانب المبادىء والقيم وليس الاشخاص والاحزاب".

 

كما اجتمعت كلينتون مع رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي في وقت سابق يوم الاحد لمناقشة عملية التحول الديمقراطي المضطربة في مصر حيث يحاول الجيش الحفاظ على نفوذه بعد انتخاب الرئيس الجديد.

وجاء الاجتماع بعد يوم من اجتماعها مع الرئيس محمد مرسي الذي قلص الجيش سلطاته قبل ايام من توليه المنصب.

انشر عبر