شريط الأخبار

بالصور.. لجنة التدريب والتطوير بـ"الجهاد" تكرم حملة الماجستير والدكتوراه

07:43 - 15 تشرين أول / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب، على أن التقدم العلمي ضرورة لنهضة الأمة والبشرية ولمواجهة الاحتلال الصهيوني المدجج بكل أنواع الحقد والتقدم العلمي والتكنولوجي.

جاء ذلك خلال حفل تكريمي لخريجي درجتي الماجستير والدكتوراه الذي نظمته لجنة التدريب والتطوير التابعة لحركة الجهاد الإسلامي عصر اليوم الأحد في قاعة الهلال الأحمر مقابل جامعة الأزهر بغزة، بحضور مجموعة من قيادات الحركة وثلة من المدرسين والأكاديميين.

وقال الشيخ حبيب في كلمته :"إنه من دواعي سرور حركة الجهاد الإسلامي اليوم أن تكرم 40 متعلما حصلوا على درجتي الماجستير والدكتوراه، مؤكداً أن المتعلم أول من يقاوم وأخر من ينكسر.

وشدد على أن الشعب الفلسطيني يواجه معركة خطيرة ولا يمكن لشعبنا أن ينتصر إلا بالعلم والتقدم التكنولوجي، لان الميدان الخطير اليوم هو للعلم والتكنولوجيا.

وطالب الشيخ حبيب طلبة الماجستير والدكتوراه بأن يكونوا على قدر المسئولية وحمل القضية الفلسطينية على كاهلهم لأنها قضية تحتج للكل الفلسطيني.

من جانبه أكد مسئول لجنة التدريب والتطوير التابع للحركة الأستاذ محمد شلح، على أن اللجنة تكرم ثلة من الأبطال لا يقلوا أهمية عن المرابطين والمجاهدين من أمثال أبطال سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد.

وأوضح أ. شلح في كلمته، أن لجنة التدريب والتطوير هدفها تقديم المساعدات للطلاب الراغبين في إكمال دراستهم بعد الثانوية العامة وتشمل "البكالوريوس والماجستير والدكتوراه"، مؤكداً، بان هناك شروط ومواصفات عندما تنطبق هذه الشروط نقدم لهم القرض والمساعدات.

وأشار القيادي شلح، إلى أن حملة الماجستير والدكتوراه شقوا كل الصعاب رغم الحصار الخانق والظروف الاقتصادية وظروف الاحتلال الصهيوني إلا أنهم استطاعوا أن يقهروا الفقر والحصار والاحتلال.

وقدم مسئول اللجنة القيادي شلح شكره الجزيل لكل قيادات حركة الجهاد الإسلامي في الخارج والداخل لاهتمامهم بفئة الطلبة وخاصة حملة الماجستير والدكتوراه.

بدوره شكر الأستاذ حاتم العيلة نيابة عن حملة الماجستير والدكتوراه، حركة الجهاد الإسلامي ولجنة التدريب والتطوير لتقديم يد العون والمساعدة للطلبة الراغبين في استكمال مشاوراهم العلمي.

وأكد العيلة في كلمته على أن العلم هو عماد الأمم وبدونه فإن التخلف سيكون نصيب الأمة التي لا تحترم العلم والمتعلمين.

وأوضح العيلة، بأن مهمة المتعلمين تجاه قضيتنا هو تحدي الجهل ونشر العلم والتقدم التكنولوجي لمواجهة الاحتلال الصهيوني الذي يتقدم علينا تكنولوجياً، مؤكداً على أن العلم والتكنولوجيا أسلحتنا في مواجهة العدو الصهيوني للانتصار عليه.

 
تكريم الماجستير
تكريم الماجستير
تكريم الماجستير
تكريم الماجستير
تكريم الماجستير

انشر عبر