شريط الأخبار

الشيخ عكرمة صبري: دول عربية وإسلامية لا تأبه لما يتعرض له الأقصى

06:04 - 15 تموز / يوليو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

اتهم رئيس الهيئة الإسلامية العليا مفتي القدس السابق فضيلة الشيخ عكرمة صبري، دولا عربية وإسلامية بالتقصير حيال الوضع الخطير الذي ينذر بالمسجد الأقصى من عمليات تهويد واقتحامات متكررة تقوم بها جماعات يهودية متطرفة.   وقال صبري في تصريحات صحفية لـ (عربي برس) ، ردا حول وجود تقصير عربي وإسلامي لما يتعرض له المسجد الأقصى، "التقصير واضح لو لم يكن تقصير لما تجرأ اليهود علي المسجد الأقصى" .

وأوضح صبري، ان الإسرائيليين استغلوا الربيع العربي والمشاكل الداخلية للدول العربية والإسلامية، منتهزين الفرصة الذهبية تلك لتنفيذ مخططاتهم العدوانية في المسجد الأقصى، وكذلك لعدم وجود أي ردع لهم .   وأضاف "ان الجماعات اليهودية طامعة في المسجد الأقصى وهي تستهدف الأقصى للسيطرة عليه سيطرة كاملة"، مشيرا إلى ان "الحكومة الإسرائيلية اليمينية توفر الحماية وتشجع تلك الجماعات المتطرفة لاقتحامات باحات الأقصى من اجل إقامة شعائر دينية لهم" .

وتابع "ان اليهود يخططون لتقسيم المسجد الأقصى"، محذرا في الوقت ذاته، من الاقتحامات المتكررة من قبل الإسرائيليين لباحات المسجد .   وأشار إلى "ان الاقتحامات المتكررة تقلق الفلسطينيين كثيرا لأنها قد ازدادت في الآونة الأخيرة، الأمر الذي أدي إلى حصول توتر في المسجد الأقصى بين المصلين واليهود"، قائلا: "نحن متخوفون، والمصلين المسلمين علي استعداد للتصدي لهذه الجماعات اليهودية" . كما حذر صبري، من خطورة الحفريات الإسرائيلية في بنيان المسجد الأقصى الأمامية

انشر عبر