شريط الأخبار

خلال لقائه الوفد اليمني

هنية: انتصرنا على الحصار والعداون ولن تسكت المقاومة

04:21 - 15 حزيران / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم

قال اسماعيل هنية رئيس الوزراء في الحكومة الفلسطينية بغزة، ان الشعب الفلسطيني انتصر على الحصار وعلى العدوان والحرب وعلى أثارها.

وأوضح خلال استقباله وفد يمني لكسر الحصار على غزة :"أن الحصار والحرب يمضي ولم تسقط الحكومة ولن تسكت المقاومة ولم يستعيدوا شاليط إلا بعد تحرر 1047 بطلاً من الأسرى، ولم يضربوا الأمة بغزة بل كانت غزة رافدا للأمة وداعمة لها، لذا فاستراتيجية الاحتلال فشلت في غزة والمقاومة الفلسطينية اليوم أقوى مما كانت عليه وقت الحرب، والشعب الفلسطيني مصمم على المضي في الطريق حتى تحرير أرضه كل أرضه والقدس والأقصى ويعود اللاجئون الفلسطينيون إلى أرضهم ووطنهم الذي هجروا منه".

وأكد هنية على أن الأمة في صعود وأن الاحتلال في هبوط ولن يصعد الاحتلال بعد اليوم ولن يحتل أي شبر بعد اليوم، بل سيكون الدور للتحرير، مؤكدا على أن الاحتلال الى زوال ولا مستقبل للاحتلال على أرض فلسطين.

وكان هنية قد استقبل وفدا يمنيا وصل قطاع غزة مساء أمس السبت لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني ودعمه، والتأكيد على أن الشعب الفلسطيني ليس وحيدا في مواجهة الحصار والعدوان، حيث رحب بالوفد، وعبر عن سعادته بالزيارة.

ووجه هنية التحية لليمن الشقيق قيادة وشعبا بكل تكويناته، الذين لم يألوا جهدا في تقديم المدد والعون للشعب الفلسطيني معنوياً، وكانت تخرج اليمن كلها تنديدا بجرائم الاحتلال وتأييدا للشعب الفلسطيني.

وقال :"حين نستقبل الوفد الكريم برئاسة الشيخ حمود ومن النواب والقادة يدلل ذلك على أن فلسطين حاضرة في القلب والعقول وأن فلسطين حاضرة في يوميات الثورة اليمنية وكنا نسمع الهتاف لفلسطين والأقصى من قلب الثورة"، مجددا التحية للوفد اليمني وكل اليمن باسم الشعب الفلسطيني بشهدائه وأسراه ورجاله ونسائه.

وأوضح هنية أن هناك بشائرا تلوح في الأفق تزيد من الاطمئنان بتحرير القدس والأقصى ومن بينها هذا اللقاء وان يصل وفد يمني إلى ارض غزة الجزء المحرر من فلسطين المباركة، مشيدا بالشعب اليمني وكل الشعوب العربية المسلمة والأحرار في العالم.

وبين هنية إلى ان الآن تشهد الأمة زوال الحكم الجبري ومن ثم تكون حكم على منهاج الخلافة، "واليوم تطوي الأمة صفحة الحكم الجبري وتستقبل الحكم من خلال الخلافة وستكون عاصمتها القدس".

ووجه هنية التحية من جديد للشعب اليمني بكل تكويناته، دعيا أن يوحد الكلمة والصف على الخير، معبرا عن شكره وشرف برسالة الشيخ صادق بن عبد الله رسالة رئيس الهيئة الشعبية اليمنية، مشيدا بمن يحمل القدس وفلسطين في كل خطوة يخطوها ويعلموا أبناءهم حب فلسطين كما يعلموهم القرآن.

ووجه التهنئة للأمة الإسلامية كاملة بحلول شهر رمضان المبارك، آملا أن تحيي الأمة الإسلامية رمضان قريبا في المسجد الأقصى المبارك.

وأكد رئيس الوفد الشيخ حمود هاشم الذابحي أن الزيارة تأتي في إطار الوفاء للشعب الفلسطيني الذي يقوم بواجب الرباط والجهاد عن الأمة كلها في أرض فلسطين، مبيناً مدى وقوف الشعب اليمني إلى جانب شقيقه الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن فلسطين كانت ملهمة الأمة للربيع العربي.

وقال:"أحببنا في زحمة هذه الأحداث التي انشغل فيها كل قطر في مشاغله أن نؤكد على أن القضية الفلسطيني هي القضية المركزية للأمة، ولنشد الأزر، وكما لنطلع على الأمور حتى نقوم بالواجب ونواصل الدعم حتى نصل للقدس وتحرير فلسطين".

وأكد رئيس الوفد أن الشعب اليمني لن ينشغل ابدا عن قضية فلسطين، وسيواصل العمل من اجل دعم شعبها ونصرة القضية، وقال :"جئنا لنرفع معنوياتكم فرفعتم معنوياتنا وجئنا لنشد أرزكم فشددتم أزرنا"، ونحن معكم بأرواحنا وأموالنا وبكل ما نملك.

وسلم رسالة رئيس الهيئة الشعبية اليمنية الشيخ صادق بن عبد الله الأحمر لهنية، وتسلم هنية أموالاً وقفا للقدس وخدمة لها حيث سلمها بدورها لرئيس مؤسسة القدس في فلسطين د. أحمد أبو حلبية.

وأكد أعضاء الوفد في كلمات منفصلة على مواصلة الدعم اليمني للشعب الفلسطيني حتى تحرير فلسطين، ومستبشرين بنصر الله وعودة راية الإسلام فوق المسجد الأقصى المبارك.

وفي ختام اللقاء كرم هنية الوفد الضيف، محملاً اياهم السلام والتقدير لكل أبناء الشعب اليمني الشقيق.

انشر عبر