شريط الأخبار

بالصور..محامون فلسطينيون يترافعون في محكمة جنائية دولية

01:05 - 15 حزيران / يوليو 2012

إحدى جلسات المرافعة خلال المحكمة
إحدى جلسات المرافعة خلال المحكمة

غزة - فلسطين اليوم

محامو إدعاء وآخرون دفاع، وجلسات مرافعة ودفاع بين الطرفين، وهيئة محكمة تفصل بينهما في القضية التي تثار حولها شبهات باقتراف جرائم حرب..هكذا بَدَت المحكمة الصورية في مجال القانون الجنائي الدولي التي ينظمها المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بغزة لطلبة الحقوق في جامعات الوطن.

فاليوم اختتم المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان فعاليات مسابقة المحكمة الصورية في مجال القانون الجنائي الدولي، بين طلبة الجامعات، حيث تم اختيار 10 طلبة من كل جامعة وجرى تقسيمهم إلى 6 مجموعات تلعب كل منها أدوار الادعاء والدفاع، وتنظر المحكمة في قضية افتراضية تُثار خلالها شبهات باقتراف جرائم حرب.

وقد ضمت هيئة المحكمة المستشار رئيسة نادي القضاة في تونس كلثوم كنو "رئيسًا"، والمحاميان علاء شلبي الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان "عضواً"، ومحمود قنديل "عضواً"، وذلك بحضور جمع من الأكاديميين، القانونيين، الإعلاميين، وطلبة كليات الحقوق في الجامعات.

الدكتور راجي الصوراني مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان أوضح لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن المسابقة تأتي ضمن مشروع المحكمة الصورية في بدايات العام الحالي 2012، بتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبرعاية مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان.

وأضاف، أن المسابقة بمثابة توظيف أكثر من رائع في ملاحقة مجرمي الحرب، وقد أظهر الطلبة تفوقاً كبيراً في مجالهم الأمر الذي يؤكد على ضرورة استثمار ما لدى الشعب الفلسطيني من قدرات وإمكانات في تكرار هذه التجربة.

ودعا الدكتور الصوراني إلى ضرورة عدم الاكتفاء بهذه المستويات، وتعميم التجربة على كافة المحامين، مؤكداً أن هذا المشروع أظهر بأنه يمكن الاطمئنان على الأجيال القادمة من الحقوقيين، وأن لديهم استعداد وإرادة كي يدافعوا عن قضيتهم، وأن هناك جيل لا ينسى ولن يترك قضيته.

وبين، أن المشروع يهدف إلى إيجاد خبرة عملية وعميقة في استخدام وتوظيف القانون في ملاحقة مجرمي الحرب، وممارسة الأمر على مدار سنوات عدة ونقل الخبرة وتعميمها.

الطالبة المحامية بجامعة الأزهر نعمة أبو سمرة أوضحت لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أكدت أن المحامين الفلسطينيين لديهم كفاءات عالية قادرة على خوض المعارك الدولية، وملاحقة مجرمي الحرب، مشيرةً إلى مشاركتها في المسابقة أثرتها بالتجربة القانونية، والخبرة العملية في مجالها.

ونوهت أبو سمرة، إلى أن الطلبة الذين شاركوا في المشروع نفذوا مذكرة من 20 ورقة، وقاموا بالتدريب على هذه المحاكمة لمدة 8 شهور، حيث شارك في المسابقة طلبة يدرسون الحقوق من جامعات الإسلامية وفلسطين والأزهر.

وأضافت، ـأن المحكمة تتولى قضية وهمية تمس القضية الفلسطينية، وقد أظهرت المرافعات أن المحامي الفلسطيني، قادر على محاكمة مجرمي الحرب.



محكمة صورية

محكمة صورية

محكمة صورية

محكمة صورية

محكمة صورية

محكمة صورية

محكمة صورية

محكمة صورية

محكمة صورية

محكمة صورية

   

انشر عبر