شريط الأخبار

القدس: اجراءات اسرائيلية خاصة عند كافة الحواجز خلال ايام رمضان

09:52 - 14 تشرين أول / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تتخذ شرطة الاحتلال اجراءات خاصة تتعلق بحركة السير خلال ايام الجمع من شهر رمضان الفضيل ، وذلك عند كافة المعابر والحواجز المقامة عند مداخل مدينة القدس وداخلها.
وافاد الضابط التنفيذي لحركة السير في "شرطة لواء القدس" اورن شوشان في بيان صحافي، ان من بين هذه الاجراءات اغلاق معبر قلنديا يوم الخميس القادم الموافق 19-7- 2012 من الساعة التاسعة مساء في كلا الاتجاهين امام حركة المركبات العمومية والخاصة، على ان يتم إعادة فتح المعبر يوم الجمعة الساعة الثامنة مساء.
واوضح لن يسمح بايقاف المركبات في منطقة المعبر داخل حاجز قلنديا، وذلك اعتبارا من الساعة الخامسة مساء من يوم الخميس القادم، مؤكدا ان المركبات التي تقوم بالوقوف في تلك المنطقة سيتم سحبها من قبل الشرطة.
واشار الى ان عناصر من شرطة الاحتلال سيقومون بمرافقة جنود من الجيش الاسرائيلي على مدار الاسبوع القادم بوضع ملصقات ارشادية على المركبات تستهدف الايضاح لاصحاب تلك المركبات بعدم ركن مركباتهم في ساحة الوقوف داخل المعبر.
وفيما يتعلق بالسفريات ونقل المصلين خلال شهر رمضان المبارك، قال شوشان ان الحركة عبر كل المعابر (قلنديا – شعفاط (عناتا) جبل الزيتون – راحيل (طريق بيت لحم) ستكون على النحو التالي: من خلال السفريات الموحدة ووسائل النقل العامة، اي بمعنى المواصلات العامة بشرقي القدس "الباصات" بالدفع نقدا والسفر باتجاه البلدة القديمة.
اما بخصوص السفريات والحافلات القادمة من شمال المدينة من منطقة معبر قلنديا او معبر جبل الزيتون فستقوم بانزال الركاب في شارع صلاح الدين "مقابل المحكمة " وعند انتهاء صلاة الجمعة تقوم بإعادتهم الى منطقة او مناطق المعابر رجوعا.
ومن الناحية الجنوبية المتمثلة بمعبر (راحيل – بيت لحم) تقوم السفريات الموحدة "الباصات" بنقل المصلين حتى منطقة باب العمود ، حيث يوجد هناك موقفا واسعا لمحطة الباصات وسيتم انزال الركاب الذين سيتوجهون بدورهم الى الحرم القدسي الشريف وفي يوم الجمعة من كل اسبوع تقوم تلك الحافلات بانتظار هؤلاء المصلين وإعادتهم الى منطقة المعبر.
اما بشأن الحافلات القادمة من شمال البلاد والتجمعات العربية داخل الخط الخضر فسيتم دخولها عبر منطقة جبل الزيتون – مسشتفى المطلع نحو منطقة الصوانة وهناك توجد ساحة واسعة لانزال الركاب الذين سيتوجهون نحو منطقة الحرم الشريف.
واشار الى انه في ايام الجمع من شهر رمضان لن يسمح لوسائل النقل والمركبات الخاصة بدخول منطقة البلدة القديمة باستثناء الحالات الخاصة (المرضى، ذوي الاحتياجات الخاصة، وغيرها) ، موضحا ان الحافلات القادمة من منطقة رأس العمود تستطيع انزال المصلين في منطقة اسفل باب الاسباط وحتى مدخل متحف روكفلر ومن ثم العودة لهؤلاء المصلين من منطقة المتحف الى رأس العمود.
وبخصوص القطار الخفيف، قال شوشان "نحن بصدد العمل على تسهيل استخدام القطار من قبل المصلين والركاب عموما ، حيث تتجه النية للسماح لطاقم العاملين للقيام بعد انتهاء صلاة الجمعة ببيع بطاقات سفر خارج المقطورات وليس داخلها والسفر نحو المناطق والاحياء الواقعة في شمال المدينة.. نحن ندرس الوضع ولكن خلال الايام القادمة سنقرر طريقة بيع بطاقات السفر خارج المقطورات".
واضاف "نحن نناشد جمهور المصلين التحلي بالصبر والاستماع الى تعليمات الشرطة ، حيث ان هدفنا مشترك وهو يكمن في تسهيل وصول المصلين في الوقت المناسب وانسياب الحركة المرورية وكذلك اداء الشعائر الدينية والصلاة بشكل ملائم ومناسب وضمن السياق الطبيعي والعودة الى منازلهم بسلام".
وبخصوص تحرير المخالفات في اوقات الصلاة وتذمر المقدسيين من ذلك ، خصوصا عند صلاة التراويح ، قال شوشان "نحن كشرطة لا نقوم بتحرير المخالفات لجمهور المصلين ولكن دورنا يقتضي منع الوقوف المخالف فمثلا الشخص الذي يقوم بايقاف مركبته بشكل يعطل انسياب الحركة المرورية نقوم بسحب سيارته وفرض الغرامة المالية تنفيذا للقانون.. نحن سنقوم بالحديث مع المسؤولين في البلدية بخصوص موضوع المخالفات وتحريرها خلال شهر رمضان وبطبيعة الحال للبلدية سياستها حول المخالفين والذين يقومون بايقاف مركباتهم خلافا للقانون ويعيقون انسياب الحركة المرورية".

انشر عبر