شريط الأخبار

هل سينتهي الانقسام في القاهرة؟

08:15 - 14 تشرين أول / يوليو 2012

غزة - فلسطين اليوم

دعا الدكتور ياسر الوادية رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في قطاع غزة والضفة الغربية والشتات كافة القوى والفصائل الوطنية والإسلامية للإسراع في تنفيذ اتفاق المصالحة وإزالة حالة الإحباط التي تسود الشعب الفلسطيني بعد تجميد ما تم الاتفاق عليه في إعلاني القاهرة والدوحة أثناء مشاركته في اجتماع اللجنة المجتمعية في القاهرة.

وشدد عضو اللجنة العليا لمنظمة التحرير على أن الانتخابات الفلسطينية المقبلة ستعزز انقسام الوطن إن لم يتم إجراؤها في كل محافظات الوطن، مؤكدا أن توقف تطبيق اتفاق المصالحة سيذهب بأساس قضيتنا لطريق الضياع فالقدس تهود والاحتلال الإسرائيلي يسرق أراضينا ويهجر إخواننا والشعب يبحث عن أدنى متطلبات الحياة لمواجهة معاناة الانقسام في ظل لا مبالاة فلسطينية من استمراره.

وقال الوادية "استمرار الانقسام أصبح يمثل هدفا في عقول المصالح الفردية وسهل مهمة الاحتلال الإسرائيلي في خططه لسرقة ما تبقى من قضيتنا الفلسطينية"، مضيفا أن الانقسام مزق شرائح المجتمع الفلسطيني وأطلق سهامه باتجاه قتل جسد الوطن لاعتقال أحلامه برؤية الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

من جهته أكد المهندس رامي أمان منسق العمل الشبابي في تجمع الشخصيات المستقلة مواصلة برامج دعم الشباب وتعزيز خبراتهم لحماية تنفيذ اتفاق المصالحة عبر مشروع تعزيز قدرات الشباب بمشاركة العديد من الطلاب الجامعيين وعدد كبير من المؤسسات في القطاع، مبينا أن مرحلة المصالحة الفلسطينية تنتظر جيلا فلسطينيا يحميها من الفشل ويساعد على توحيد البوصلة الفلسطينية باتجاه تحرير الوطن.

وأشار أمان إلى أن أبواب تجمع الشخصيات المستقلة مفتوحة لكل الشباب وستعزز عمل المجموعات الشبابية لما يخدم مصالح الوطن ووحدة أراضيه، مشيرا أن العقول الشبابية الفلسطينية تستحق واقعا يساعدها في تحقيق طموحها وزيادة إبداعها لتأهيلها قياديا وتشبيكها مع المؤسسات الفلسطينية.

انشر عبر