شريط الأخبار

خبير: 61 كنيسا يحاصر الأقصى وحفر الأنفاق متواصل

11:00 - 13 كانون أول / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


قال الخبير المقدسي في شؤون الاستيطان وأستاذ العمارة في جامعة بيرزيت د. جمال عمرو إن الاحتلال قام منذ عام 1967 بإنشاء وافتتاح 61 كنيسا صهيونيا في محيط المسجد الأقصى المبارك وعلى مقربة منه، حيث إنه كلها أقيمت بعد احتلال الجزء الشرقي من المدينة دون أن يكون أي منها موجودا من قبل على الإطلاق.

وأوضح الخبير المقدسي، في تصريحات، بأنه تم انشاء تلك الكنس في مواقع حساسة وأثرية تعود إلى المسلمين ومعظمها على أراضي وقف إسلامي، وأن كلها أقيمت على أراضي عقارات إسلامية محتلة منذ عام 1967، حيث أن بعضها كان عبارة عن مساجد تم السيطرة عليها وتحويلها إلى كنس زورا وبهتانا.

وأضاف: "معظم تلك الكنس موجود تحت الأرض في أنفاق كانت لليبوسيين العرب وبعضها فوق الأرض مثل كنيس الخراب، وقام الاحتلال بإنشائها من أجل طمس الحق الإسلامي ومحاولة زرع أكذوبة الحق اليهودي في أرض القدس".

ولفت عمرو إلى أن بعض تلك الكنس ستقام مكان المدرسة الافضلية الأيوبية التي بناها صلاح الدين الأيوبي ضمن حي المغاربة الذي دمر عام 1967، مشيرا إلى أن المدرسة كانت واحدة من روائع الفن المعماري الأيوبي وتمت إزالتها لبناء أحد الكنس مكانها.

ويحاول الاحتلال افتتاح كنس جديدة غير تلك التي قام بإنشائها مسبقاً، وتبين هذا جليا من خلال أعمال الحفر المستمرة أسفل أركان المسجد الأقصى المبارك.

وتابع الخبير عمرو: "هناك أبنية أعلن عن إقامتها الاحتلال وبدأ الإنشاء فيها، ومن ضمنها متحف الهيكل في حي وادي حلوة ببلدة سلوان، وهذا جزء من (منشآت الهيكل السبعة) ويجري العمل حثيثا لإقامة هذه المنشآت فوق الأرض الفلسطينية من أجل طمس المعالم الحقيقية لها".

انشر عبر