شريط الأخبار

الجامعة العربية: إسرائيل دولة شاذة وتستخدم القضاء لخدمة الاحتلال

07:13 - 13 كانون أول / يوليو 2012

وكالات - فلسطين اليوم


أدانت جامعة الدول العربية اليوم الجمعة المحاولات الهادفة إلى شرعنة الاستيطان الإسرائيلى فى الأراضى الفلسطينية المحتلة، مذكرة سلطات الاحتلال بأن كل إجراءاته باطلة بنظر القانون الدول، مؤكدة أن إسرائيل "دولة شاذة"، وأنها تستخدم القضاء لخدمة أغراض الاحتلال التوسعية والعدوانية.

وقال الأمين العام المساعد ورئيس قطاع فلسطين والأراضى العربية المحتلة فى الجامعة السفير محمد صبيح فى بيان صحفى، إننا نحذر من مغبة استمرار صمت المجتمع الدولى على الهجمة الاستيطانية الإسرائيلية، موضحا أن الاستيطان زاد بنسبة 19% هذا العام مقارنة مع العام الماضى.

وهاجم البيان الذى أصدرته الجامعة العربية تشكيل لجنة قانونية برئاسة القاضى المتقاعد أدمون ليفى بقرار من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو لغرض دراسة كيفية إضفاء الشرعية على الاستيطان، مؤكدا أن الاستيطان لم يبق شيئا للتفاوض عليه، كما أنهى حل الدولتين، وأنه لا مجال للحديث عن عملية سلام ذات مغزى، أو العودة للمفاوضات فى ظل هذا الوضع.

واستنكر الأمين العام المساعد تسجيل أراض باسم المستوطنين فى الضفة الغربية، مؤكدا أن هذا التصرف خرق فاضح وواضح للقانون الدولي، ولا يجوز إعطاء أى ورقة لمستمر معتدى ودخيل يغتصب الأرض بقوة السلاح.

وأشار إلى اعتراف جهات إسرائيلية مؤخرا بتزوير أوراق للسيطرة على ممتلكات الفلسطينيين، مضيفا، أن عصابات "صهيونية" قامت بتزوير وثائق تعود لفلسطينيين توفوا منذ سنوات طويلة لادعاء ملكية أراض فلسطينية والسيطرة عليها.

وذكر المسئول العربى المجتمع الدولى واللجنة الرباعية الدولية ومجلس الأمن الدولى بمسئولياته تجاه ما يجرى من تجاوزات وانتهاكات تصب فى تأجيج الموقف وانفجار الأمن، وبشكل يهدد السلام والأمن الدوليين، مشيرا إلى أن الاستيطان يقوض عملية السلام، ويحول دون إيجاد حل عادل على الأرض، وأن الأمر يستدعى وقفة دولية حازمة بوجه إسرائيل قبل فوات الأوان.

انشر عبر