شريط الأخبار

انتهاء اجتماع يعالون وبلسنر دون تقدم ينذر بانسحاب كاديما من الحكومة

10:38 - 12 حزيران / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطن اليوم

قال الوزير "الإسرائيلي" "موشي يعالون" في نهاية لقائه اليوم الخميس، مع عضو الكنيست من حزب "كاديما" "يوحنان بلسنر"، أنه لم يتم التوصل إلى صيغة متفق عليها بين الأطراف تتيح سن قانون تجنيد يكون بديلاً لقانون "تال" الذي يعفي المتدينين من الخدمة في الجيش "الإسرائيلي".

وأضاف "يعالون" خلال مؤتمر صحفي:" هناك احتمال بأن تقدم حزب كاديما استقالتها من الحكومة الإسرائيلية"، مشيراً أنه لن يتم سن قانون بديل لقانون "تال" حتى الأول من شهر أغسطس من العام الحالي.

وتابع قائلاً:"نستطيع أن نتعامل بالوضع الحالي إلى أن يتم جلب قانون جديد في أي وقت مستقبلا، لأنه حتى الآن لم نستطع أن نصل إلى تفاهمات مع حزب كاديما، وأنا متشائم جداً بأن ذلك يحصل في الكنيست الحالي".

وأشار "يعالون" إلى أن القانون البديل لقانون "تال" من شأنه أن يخلق أزمة ائتلافية بين حزب الليكود وكاديما، وإن الأيام القريبة ستظهر إلى أي اتجاه تسير الأمور، وعندها قد يتقلص الائتلاف وتبدأ قواعد لعبة سياسية جديدة، ولذلك فإن كل الخيارات ليست موجودة على الطاولة وإنما على الهواء".

وأوضح "يعالون" أن اقتراحه يتضمن تجنيد نحو ستة آلاف متدين في عام 2017، مبيناً أن الجيش دمج المتدينين في الجيش تعبر خطوة ناجحة، لحاجة الجيش لهؤلاء المتدينين.

انشر عبر