شريط الأخبار

مؤسسة تكشف عن تنفيذ الاحتلال لمنشاءات جديدة في ساحة البراق

06:07 - 12 حزيران / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت "مؤسسة الاقصي للوقف والتراث" أن الاحتلال الصهيوني بدأ بتنفيذ إنشاءات جديدة في أقصى الجهة الجنوبية الغربية لساحة البراق.

وقالت المؤسسة في تقرير لها اليوم الخميس وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، إن سلطات الاحتلال بدأت أعمال صب أرضية باطون على مساحة واسعة، لافتة إلى أن الاحتلال يخطط لبناء نحو 20 وحدة حمامات عامة لزوار حائط البراق- الذي يطلق عليه الاحتلال زوراً وبهتاناً حائط المبكى من السياح الأجانب واليهود.

إلى ذلك، أكدت "مؤسسة الأقصى" أن أذرع الاحتلال تواصل حفرياتها السرية أسفل طريق باب المغاربة واستخراج الأتربة والحجارة، في حين أفادت المؤسسة انه ومن خلال زيارة ميدانية لطاقمها لمنطقة المغاربة وتحليلها لمجموعة الصور القريبة التي التقطتها، ومن خلال مخططات اطلعت عليها فإن الاحتلال يحاول تحقيق عدة أهداف من هذه الحفريات.

وأوضحت أن الاحتلال يريد استكمال هدم الجزء الأغلب مما تبقى من طريق باب المغاربة، وتحويل بعض الفراغات في الطريق إلى كنس يهودية، إذ يخطط إلى تحويل ما تبقى من المسجد والمدرسة الأفضلية إلى كنيس يهودي للمصليات اليهوديات.

كما أن الاحتلال الإسرائيلي يخطط إلى اختراق المسجد الاقصي بنفق جديد أسفل حدود المسجد الاقصي، يخترق باب النبي، الواقع تحت الأرض أسفل باب المغاربة، وربط هذا النفق بشبكة الأنفاق التي يحفرها أسفل وفي محيط المسجد الاقصي، ثم إن الاحتلال ومن خلال هذه الحفريات سيخترق مسجد البراق المجاور والواقع داخل حدود المسجد الأقصى.

ووصفت "مؤسسة الأقصى" أن ما يقوم به الاحتلال هو اعتداء خطير على المسجد الأقصى وتهديد مباشر له، وطالبت الأمة الإسلامية والعالم العربي والحاضر الفلسطيني إلى اتخاذ خطوات ترتقي إلى مستوى الأحداث والأخطار التي تهدد المسجد الأقصى والقدس الشريف.

انشر عبر