شريط الأخبار

مشعل يدعو الحركات الإسلامية للتوحد وانتهاج مبدأ الشراكة مع شعوبهم

05:34 - 12 تشرين أول / يوليو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الحركات الإسلامية في العالم العربي إلى التوحد وانتهاج مبدأ الشراكة مع شعوبهم في بناء أوطانهم، وإبقاء فلسطين حاضرة في ميادين التغيير باعتبارها ملهمة لجميع الدول العربية.

وقال مشعل خلال مؤتمر حركة النهضة الإسلامية التاسع في تونس "أوصي نفسي وأوصي الإسلاميين بأن نتذكر أننا شركاء في المسيرة، ولا بد من نجاح المعادلة الوطنية الداخلية، ونحتكم لصناديق الاقتراع، وبعدها لا يوجد خاسر واربح ولكن شركاء في تأسيس الوطن".

ودعا لصياغة معادلة ائتلافية في الحكم، مضيفًا "أوطاننا التي خربت بحاجة إلى جهد كل أبنائها، خاصة للذين حصلوا على أغلبية، وأن نبسط أيدينا إلى البسط والرفق في التعامل مع غيرنا".

وقال :إن أغلبية صناديق الاقتراع لا تكفي لأن يحكم كل الشعب أوصى الآخرين أن يسلموا بدور غيرهم، ونحن شركاء معهم، ولا يلغي أحدنا الأخر لا بد إلا نعمل بالقطرية الضيقة، والعالم لا يتقبل القطريات الضيفة التي فرضت علينا ولا ترغبها شعوبها.

وقال إن كل قطر عربي محتاج للأخر، ونريد أن نبني مجتمعنا العربي ونريد أن نبني مشروعنا العربي.

ودعا الدول العربية التي مرت بالثورات بأخذ وقتها كافيًا للتعافي، نافيًا دعوته تحريض تلك الدول "للحرب على إسرائيل رغم أنها تستحق ذلك.

ولفت إلى أن العالم العربي أصبح يقف الآن على بعدٍ من متاهة مشروع التسوية بعد 21 عامًا من التيه والاستسلام واستنزاف الحقوق، داعيًا إلى استغلال كافة المسارات الإستراتيجية القادرة على التحرير من خلال المقاومة.

ودعا مشعل إلى التوافق على نظام سياسي يوحد الكل الفلسطيني ويكون سلاحه المقاومة، " فما اغتصب بالقوة لا يسترد إلا بالقوة". مشيرًا إلى أن "فلسطين لا تحرر إلا بأمة موحدة".

وأوضح مشعل أن الذي يوحد شعبنا هو المقاومة والتمسك بالوطن والحقوق والثوابت الوطنية الفلسطينية.

انشر عبر