شريط الأخبار

مستوطنو التلة الفرنسية يحاربون الآذان بالموسيقى الصاخبة

10:30 - 11 تشرين ثاني / يوليو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت مساء اليوم الأربعاء، أن مستوطنو التلة الفرنسية بمدينة القدس، أعلنوا عن نيتهم تركيب مكبرات للصوت، وتشغيل موسيقى صاخبة أثناء سماع صوت الآذان، وذلك لمحاربة صوت الآذان الصادر عن المساجد في حي العيسوية القريب من الحي الإسرائيلي.

وتأتي هذه الخطوة الإسرائيلية في أعقاب الشكوى التي وجهها سكان الحي إلى البلدية الإسرائيلية، لمنع المساجد الفلسطينية في حي العيسوية بالقدس، من الآذان في صلاة الفجر، بدعوى أنها تسبب لهم الإزعاج.

وأشارت الصحيفة إلى أن سكان الحي توجهوا إلى إحدى الشركات الإسرائيلية لتركيب أربعة مكبرات صوت ضخمة، موجهة إلى حي العيسوية، وسيتم من خلالها تشغيل موسيقى صاخبة في ساعات ما قبل آذان الفجر، وذلك لإزعاج المواطنين الفلسطينيين القاطنين في حي العيسوية.

ولفتت الصحيفة إلى أن الفكرة لاقت إعجاب العديد من المستوطنات الإسرائيلية المجاورة للقرى فلسطينية، موضحة أن بعض المستوطنات بدأت بتنفيذ نفس الفكرة داخل أحيائها.

انشر عبر